أخبارNews & Politics

11 ألف قتيل بسوريا و55 بعد وقف النار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

11 ألف قتيل بسوريا منذ اندلاع الاحتجاجات ضد الرئيس بشار الأسد

اشتبكت القوات السورية فجر الاثنين مع منشقين في مدينة إدلب حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان


أسفر العنف في سوريا منذ اندلاع الاحتجاجات ضد الرئيس بشار الأسد عن مقتل أكثر من 11100 شخص، بينهم 55 بعد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ الخميس، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الاثنين.

 
ضبط النفس
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "وصل عدد الشهداء إلى 11117 شخصا، هم 7972 مدنيا و3145 عسكريا بينهم حوالى 600 منشق".
وقالت لجان التنسيق ال محلية بسوريا إن 20 قتيلا سقطوا الاثنين برصاص الأمن، 6 منهم في حماه، مع استمرار قصف القوات الحكومية لحيي الخالدية والبياضة في حمص.
من جهة أخرى، حث الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون السلطات السورية على التحلي بـ"أكبر قدر من ضبط النفس"، كما دعا المعارضة إلى "التعاون التام"، واصفا وقف إطلاق النار في سوريا بـ"الهش".

قصف بقذائف الهاون
واشتبكت القوات السورية فجر الاثنين مع منشقين في مدينة إدلب حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، وذلك بعد وصول طليعة المراقبين المكلفين التحقق من وقف إطلاق النار في البلاد.
وقال المرصد في بيان إن "حيي الخالدية والبياضة في مدينة حمص (وسط) يتعرضان لقصف بقذائف الهاون من القوات النظامية السورية التي تحاول السيطرة على الأحياء".
وأضاف أن مدنيين قتلا "بعد منتصف فجر الاثنين إثر إطلاق الرصاص على سيارتهما من القوات النظامية السورية في مدينة حماة" (وسط).

كلمات دلالية