أخبارNews & Politics

اللجنة الشعبية في جسر الزرقاء تناصر حنين والناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اللجنة الشعبية في جسر الزرقاء تناصر حنين والناصرة لتتصدى لهجمة اليمين السافرة

بيان اللجنة الشعبية في جسر الزرقاء:

جماهيرنا ستثبت لغلاة اليمين والمؤسسة الرسمية يوم الاحد القادم وإن ارادة شعبنا قوية وحصونه منيعةٌ وعالية لن تلين ولن تستكين

تظاهرة اقزام اليمين لا تستهدف القائدة حنين زعبي والتجمع فحسب بل هي استهداف للمواطنين العرب في الداخل واستفزاز لعاصمة الجماهير العربية


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان من اللجنة الشعبية في جسر الزرقاء لمناصرة حنين زعبي والتصدي لليمين، وجاء في البيان: "يحاول غلاة اليمين الفاشي "أبطال مسلسل العنصرية الاسرائيلية الرسمية" عرض حلقة جديدة من حلقات سموم النظام العنصري ضد الجماهير العربية وقياداتها الشجاعة والصامدة الحصينة، فبعد فشل قطعان اليمين بقيادة المأفون باروخ مارزل وعضو الكنيست ميخائيل بن اري وزمرتهم، اقتحام مدينتي ام الفحم وراهط، لتصدي مواطنيها العزل، بوحدة الصف لثلة اليمين وطردهم خاسئين، ها هم يحاولون مجددا يوم الاحد القادم 11.3.2012 التظاهرة في مدينة الناصرة مستهدفين النائبة حنين زعبي بسبب مواقفها الوطنية والصلبة ومشاركتها في اسطول الحرية، كما وتستهدف مظاهرة اصفار اليمين المتطرفين التجمع الوطني الديمقراطي روح الحركة الوطنية لدفاعه عن قضايا وحقوق المجتمع العربي وصموده في وجه مخططات الترانسفير والتهجير والعنصرية الممنهجة".

النائبة حنين زعبي تطالب الكنيست عقد جلسة طارئة لبحث مخطط تطوير شارع 85
عضو الكنيست حنين زعبي
وجاء في البيان أيضا: "إن تظاهرة اقزام اليمين، لا تستهدف القائدة حنين زعبي والتجمع فحسب بل هي استهداف للمواطنين العرب في الداخل واستفزاز لعاصمة الجماهير العربية. فاليمين المتطرف هو جزء من سياسة المؤسسة الرسمية التي تحاول ترحيل المواطنين العرب اصحاب هذه الأرض، وتظاهرتهم الاستفزازية ما هي إلا مظهر اخر يضاف الى الهجمة المسعورة ضد شعبنا والمتمثلة بسن قوانين عنصرية، مصادرة أراض، ملاحقة القيادات السياسية والدينية والاجتماعية، تمييز وإجحاف منذ دهور وقتل وقمع المواطنين العرب بذرائع واهية تحصل في الاعوام الاخيرة على شرعية السلطة وجهاز القضاء الاسرائيلي".
 وإختتم البيان: "إن جماهيرنا ستثبت لغلاة اليمين والمؤسسة الرسمية يوم الاحد القادم ان ارادة شعبنا قوية وحصونه منيعةٌ وعالية لن تلين ولن تستكين. ونحن في اللجنة الشعبية من اجل جسر الزرقاء، نقول وبأعلى صوتنا: "نناصر حنين والناصرة ونتصدى لهجمة اليمين السافرة" فأهالي جسر الزرقاء موحدون ضد العنصرية ومتضامنون مع النائبة حنين وحزب التجمع، كما ونعلن وقوفنا مع أهلنا في الناصرة وفي الداخل الفلسطيني بالمرصاد للجم ومناهضة فلول العنصريين. وإننا نناشد اهل بلدنا وجماهيرنا بالزحف لمدينة الناصرة وبتلبية دعوة لجنة المتابعة العليا للمشاركة في الوقفة الوحدوية ضد قطعان اليمين المتطرف".

كلمات دلالية