جامعات / مدارسStudents

جولس-ب- تقيم يوم القمة في مشروع"نعم للعصفور"
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

يوم القمة في مدرسة جولس ب ضمن مشروع نعم للعصفور

مشروع "نعم للعصفور" يهدف الى المحافظة على التنوع البيولوجي في محيطنا أي المحافظة على الكائنات الحية الموجودة في بيئتنا والعمل على بقائها وعدم انقراضها


تحت إشراف مرشدة مشروع "نعم للعصفور" رلى صايغ اقيم يوم أمس الخميس في مدرسة جولس "ب" بإدارة المدير الاستاذ حسين عمار، احتفال يوم القمة وذلك ضمن مشروع "نعم للعصفور"، الذي يهدف الى المحافظة على التنوع البيولوجي في محيطنا، أي المحافظة على الكائنات الحية الموجودة في بيئتنا والعمل على بقائها (وعدم انقراضها) مع استغلال حذِر للبيئة على يد الإنسان. المحافظة على بيئة حياتية نظيفة لمجتمعنا وللكائنات الحية التي تعيش بجوارنا. العمل على إيجاد طرق للحفاظ على البيئة التي نتقاسمها مع العصافير بحيث تتحقق حياة مشتركة بيننا في خدمة الاجيال القادمة.

 

قام بتنفيذ المشروع طلاب الصف الرابع في المدرسة تحت رعاية مركزة موضوع العلوم المعلمة انتصار عبد اللطيف، مربو الصف الاستاذ منيب خنجر، معلمات العلوم شهربان خشان وامال نبواني، استاذ الموسيقى مخول مخول، وبدعم من قبل الهيئة التدريسية، لجنة اولياء امور الطلاب والاهالي.
التعايش بين الإنسان والعصافير
وقد شاركت في ذلك مركزة المشروع اورنا جيمر من جمعية حماية الطبيعة، وباحث الطيور سامح دراوشه الذي قام بترقيم الطيور ضمن الفعاليات للصفوف الخوامس والسوادس. وخلال اليوم قام الطلاب من الصف الاول حتى الصف السادس بفعاليات في ضمن المشروع، وفي نهاية الفعاليات قام طلاب الصف الرابع بتقديم برامج ترفيهية وتعليمية يضمن مسرحية تهدف للحفاظ على البيئة واستدامة العصافير في المحيط القريب. واداء اغنية باشتراك طلاب الصف تهدف الى التعايش بين الإنسان والعصافير لزيادة الموارد أكانت للإنسان أم للطيور.

كلمات دلالية