أخبارNews & Politics

إصابة مصور وعشرات الاختناقات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إصابة مصور وعشرات الاختناقات في مسيرة النبي صالح

حركة المقاومة في النبي صالح: إجراءات الاحتلال التعسفية لن تثنينا عن مواصلة النضال حتى إزالة الاحتلال


أصيب مصور صحفي وشاب، برصاص معدني مغلف بالمطاط، وعشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، إثر قمع قوات الجيش لمسيرة النبي صالح المنددة بالاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري.

اصابة مواطن في بلعين والجيش الاسرائيلي يحول النبي صالح لثكنة عسكرية

دعم المقاومة الشعبية
وقالت حركة المقاومة الشعبية في القرية، إن جنود الجيش أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ووابلا من القنابل الغازية والصوتية، باتجاه المشاركين في المسيرة التي جاءت تحت عنوان الحرية للأسرى، تضامنا مع أسرى شعبنا القابعين خلف القضبان، ما أدى لإصابة المصور الصحفي محمد عطية، وشاب آخر، بعيار مطاطي، والعشرات بحالات الاختناق الشديد.
وأضافت الحركة في بيان لها، أن المشاركين في المسيرة من المتضامنين الأجانب والمواطنين من مناطق مجاورة، رددوا الهتافات المنددة بالاحتلال وسياساته، والمطالبة بزواله وبتحرير الأسرى وتبييض السجون، وإتمام المصالحة.
وأهابت الحركة بجماهير شعبنا بضرورة التحرك السريع لدعم المقاومة الشعبية في كافة مواقعها، لما تتعرض له من هجمة إسرائيلية مسعورة واستهداف همجي.
وقالت: إن إجراءات الاحتلال التعسفية لن تثنينا عن مواصلة النضال، حتى إزالة الاحتلال، مؤكدة تضامنها الكامل مع أسرانا خصوصا القادة منهم وعلى رأسهم القائد مروان البرغوثي الذي يقبع في زنازين العزل الانفرادي، إضافة لعزيز دويك والنواب المختطفين، وكافة أسرانا، داعية لحراك شعبي سريع للضغط على الاحتلال للإفراج العاجل عنهم.

اصابة مواطن في بلعين والجيش الاسرائيلي يحول النبي صالح لثكنة عسكرية

اصابة مواطن في بلعين والجيش الاسرائيلي يحول النبي صالح لثكنة عسكرية

كلمات دلالية