أخبارNews & Politics

القائمة العربية الموحدة تستنكر اعتقال د.عزيز دويك
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
25

حيفا
غيوم متفرقة
25

ام الفحم
غيوم متفرقة
25

القدس
غائم جزئي
25

تل ابيب
غائم جزئي
25

عكا
غيوم متفرقة
25

راس الناقورة
غيوم متفرقة
25

كفر قاسم
غائم جزئي
25

قطاع غزة
سماء صافية
25

ايلات
غائم جزئي
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير تستنكر اعتقال الدكتور عزيز دويك

استنكرت القائمة الموحدة والعربية للتغيير ممثلة بنوابها الشيخ إبراهيم صرصور رئيس القائمة والدكتور احمد الطيبي والمحامي طلب الصانع والأستاذ مسعود غنايم ، اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الخميس، الدكتور عزيز الدويك

القائمة شددت على أن اختطاف الدكتور دويك فوق ما يشكله من انتهاك لأبسط الأعراف الدولية والدبلوماسية

وسائل الإعلام :

قوة الجيش المتواجدة على الحاجز أجبرت رئيس المجلس التشريعي على الترجل من ال سيارة التي كانت تقله وقامت بتكبيل يديه وتعصيب عينيه ثم اقتادته إلى جهة غير معلومة 


استنكرت القائمة الموحدة والعربية للتغيير ممثلة بنوابها الشيخ إبراهيم صرصور رئيس القائمة والدكتور احمد الطيبي والمحامي طلب الصانع والأستاذ مسعود غنايم ، اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الخميس، الدكتور عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني على حاجز ( جبع ) العسكري شمال شرق مدينة القدس ، معتبرة الاعتقال استمرارا لعمليات القرصنة التي ينفذها الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وقياداته ، رغم طي صفحة شاليط منذ أمد بعيد ، والذي كان المبرر غير المشروع وراء الاعتقالات للنواب الفلسطينيين من ( كتلة التغيير والإصلاح ) منذ العام 2007 .
 

كما ونددت القائمة بالسلوك الإسرائيلي الوحشي تجاه رمز الشرعية الفلسطينية ، حيث نقلت وسائل الإعلام أن قوة الجيش المتواجدة على الحاجز أجبرت رئيس المجلس التشريعي على الترجل من السيارة التي كانت تقله وقامت بتكبيل يديه وتعصيب عينيه ثم اقتادته إلى جهة غير معلومة ، مما يعتبر بكل المعايير عملية اختطاف وقحة وغير مبرره ، تثبت من جديد غباء الحكومة الإسرائيلية وإصرارها على الدفع بالمنطقة إلى شفا الهاوية ..هذا واستهجنت القائمة لائحة التهم التي وجهها الاحتلال لتبرير اختطاف الدكتور دويك كدعم ( الإرهاب والانتماء لحركة المقاومة الإسلامية حماس !!! ) ، الأمر الذي يدحضه الواقع ، فالدكتور دويك قيادي سياسي تم انتخابه في إطار انتخابات العام 2006 ، والتي تمت باتفاق المجتمع الدولي بما في ذلك إسرائيل ، حيث اعتبرت باعتراف المراقبين الدوليين وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي الأسبق ( كارتر ) ، الأكثر نزاهة وديمقراطية في الشرق الأوسط ، كما وتم انتخابه رئيسا للمجلس التشريعي الفلسطيني ، وما زال يشغل المنصب حتى هذه اللحظة.

ضغوط حقيقة على إسرائيل
وشددت القائمة على أن اختطاف الدكتور دويك فوق ما يشكله من انتهاك لأبسط الأعراف الدولية والدبلوماسية ، فإنه يحمل أيضا أهدافا سياسية ، يقف في صلبها حرص إسرائيل على إحباط الجهود المبذولة لإنجاز المصالحة الوطنية ومنع إعادة تفعيل المجلس التشريعي في الضفة الغربية ، الأمر الذي يضع المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة في امتحان حقيقي ، داعية المجتمع الدولي إلى وضع حد مرة وإلى الأبد لجرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وفي جميع المجالات . كما ودعت القائمة مصر والأردن إلى ممارسة ضغوط حقيقة على إسرائيل من أجل وقف انتهاكاتها ، والإفراج الفوري عن الدكتور دويك وعشرات النواب المختطفين .

كلمات دلالية
الشرطة تفتّش ورشات بناء في أنحاء البلاد