أخبارNews & Politics

بلعين:اختناق العشرات بالغاز السام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اختناق العشرات بالغاز السام في قرية بلعين خلال المسيرة الأسبوعية

المشاركون رددوا الهتافات الوطنية الداعية إلى رحيل الجيش الاسرائيلي وهدم الجدار العنصري والتمسك بالثوابت الفلسطينية والمطالبة بتحرير الأسرى

الجنود الاسرائيليون المتواجدون خلف الجدار الأسمنتي أطلقوا الرصاص المطاطي وقنابل الصوت وقنابل الغاز بكثافة باتجاه المشاركين مما أدى إلى إصابة العشرات من المواطنين ونشطاء سلام إسرائيليين


أصيب العشرات بحالات اختناق بالغاز السام في المسيرة الأسبوعية التي نظمتها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين بمناسبة أعياد الميلاد المجيد للطوائف المسيحية, و تأييدا للمصالحة الوطنية, وذلك بمشاركة وفداً ياباني والعشرات من الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب ونشطاء السلام الإسرائيليين.

انطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة من وسط القرية متجهة إلى الأراضي التي تم تحريرها حيث رفع المشاركون الأعلام الفلسطينية, وتقلد مشاركان لباس بابا نويل وحملوا الأجراس في رسالة سلام إلى أحرار العالم أن الشعب الفلسطيني يريد أن يعيش بسلام وأن يرحل الجيش الاسرائيلي عن أرضه ومقدساته, ورددوا الهتافات الوطنية الداعية إلى رحيل الجيش الاسرائيلي وهدم الجدار العنصري والتمسك بالثوابت الفلسطينية والمطالبة بتحرير الأسرى, وعند وصول المشاركون إلى محمية أبو ليمون تمكنوا من اختراق الأسلاك الشائكة, وإزالة بعضها عندها أطلق الجنود المتواجدون خلف الجدار الأسمنتي الرصاص المطاطي وقنابل الصوت وقنابل الغاز بكثافة باتجاه المشاركين مما أدى إلى إصابة العشرات من المواطنين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات اختناق, تمت معالجة جميع المصابين ميدانيا من قبل طواقم الإسعاف.

كلمات دلالية