رأي حرOpinions

فليسقط مخطط برافر/ بقلم: كايد ألقصاصي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فليسقط مخطط برافر / بقلم: كايد ألقصاصي

كايد القصاصي:

 الوعي العربي هو السياج الواقي ضد هذه المحاولات الصهيونية للنيل من عروبة النقب ووحدته على ارض آبائه وأجداده

الجماهير وإرداة الشعب تشكل القوة الوحيدة لإحباط كافة المخططات وإفشالها فلا نريد من الوعي الجماهيري أن يستيقظ ثم ينام بعدها نومته المعهودة

حالة هدم البيوت ومصادرة الأراضي في النقب ما زالت مستمرة والتي تهدف لمصادرة الوجود العربي وتهويد النقب من اجل خلق واقع جديد لمنطقة النقب

الحكومة اليمينية المتطرفة بارعة في قضم الحق العربي الفلسطيني إما عن طريق القوة وإما عن طريق مخططات وضعتها وأشرفت عليها الأجهزة الأمنية المختلفة


النقب في خطر محدق وعمليات التطهير العرقي مستمرة، وخطة برافر الترحيليه وضعت وخُطط لها حسب مقاييس والية صهيونية بحته وهذا لم يعد سراُ بل معلن وعلى رؤوس الإشهاد. إن الوعي العربي هو السياج الواقي ضد هذه المحاولات الصهيونية للنيل من عروبة النقب ووحدته على ارض آبائه وأجداده، إن الجماهير وإرداة الشعب تشكل القوة الوحيدة لإحباط كافة المخططات وإفشالها، فلا نريد من الوعي الجماهيري أن يستيقظ ثم ينام بعدها نومته المعهودة، ولا نريد من الوعي العربي أن يكون منقسماً، فعلينا جميعاً مسؤولية كبيرة ان نعمل معاً لنجعله وعياً يقظاً قادراً على التأثير والتغيير، وقادراً على قيادة نفسه بنفسه ايماناً منا بخطورة المرحلة وضخامة الحدث.

هدم البيوت ومصادرة الأراضي
إن حالة هدم البيوت ومصادرة الأراضي في النقب ما زالت مستمرة والتي تهدف لمصادرة الوجود العربي وتهويد النقب من اجل خلق واقع جديد لمنطقة النقب، لم يعد الوقت يسمح بمزيد من الصبر والتأني في هذه القضية المصيرية، فلا بد من البدء فوراً بإجراءات شعبية تجعل النقب البوصلة الأولى والمنطقة الساخنة والمهددة بالتهويد، فالنضال والكفاح والتصدي هنا هو عامل هام في كبح جماح من يفكر وتسول له نفسه ان يُهجر ويرحل شعباً من أرضه من اجل ان تقام عليها المستوطنات اليهودية للقادمين الجدد.
إن التصدي لهذه المخططات يجب أن يكون من منطلق مسؤولية وإدراك جماعي بأن بيوتنا وقرانا ومستقبل أولادنا في خطر، وهذا يفرض علينا أن نتصدى لهذه المخططات بوحده صادقة جماعية وليس من منطلق مصالح شخصية ضيقة امام هذه الهجمة الشرسة والمخطط العنصري على اهلنا في النقب، نحن مطالبون جميعاً شبابا، شيباً، نساءاً، احزاباً، حركات ومؤسسات مدنية وجمعيات حقوقية ان نقف وقفة صادقة من اجل ان نتصدى لهذا المشروع الترانسفيري، وذلك من خلال المشاركة الكبيرة في المظاهرة الالفية امام مكتب نتنياهو في بحر الاسبوع القادم، من اجل ان نرفع صوتنا وان نعلنها مدوية دون خوف او وجل " لا لمخطط برافر ونعم لحرية البشر".

الحكومة اليمينية المتطرفة
إن هذه الحكومة اليمينية المتطرفة بارعة في قضم الحق العربي الفلسطيني إما عن طريق القوة وإما عن طريق مخططات وضعتها وأشرفت عليها الأجهزة الأمنية المختلفة ومخططين بارعين في هذا المجال وهمهم الوحيد وإستراتجيتهم هي الاستيلاء على الأرض والإنسان وسياسة تطهير عرقي وترحيل قسري. إن قضية النقب يجب أن تكون القضية الملتهبة والساخنة والحدث الابرز على مستور الساحة السياسة، فأهل النقب يخوضون معركة صعبة ومتواصلة مع المؤسسة الإسرائيلية منذ عدة سنين، وقد برهنوا على قدرة فائقة في التصدي والصمود في وجه هذه المؤسسة ولن يتراجعوا عن نضالهم المشروع حتى ينالوا كامل حقوقهم المشروعة في العيش بكرامة وحرية على ارضهم، ارض الاباء والاجداد.

الطاقات والإمكانيات
يجب حشد اقصى الطاقات والإمكانيات وتظافر كل الجهود والتحام كل الاحزاب والحركات في مجتمعنا العربي مع بعضها البعض في كل المناطق من اجل التصدي لهذا المخطط لاننا لا يمكن ان نفشله الا بجهود موحدة وارادة صادقة وقوية، ولا بد من قهر الأنانيات وحب الذات والعمل على وضع مصالح الشعب فوق كل الاعتبارات، ونحن كاقلية عربية نعيش على ارضنا في بلادنا مصرين بعزم لا يلين وبمثابرة لا تكل على مواصلة العمل، النضال، الكفاح والتصدي مهما كانت الصعوبات من اجل الدفاع عن ارضنا وكرامتنا ومقدساتنا، نابذين كل محاولات الإقصاء والاستفراد والتشكيك بوطنيتنا وقوميتنا من قبل هذه المؤسسة التي لا تريد لنا الخير والعيش بكرامة، حرية وامان.
" اذا الشعب يوماً أراد ال حياة فلا بد ان يستجيب القدر".

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرا في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.co.il 

كلمات دلالية