أخبارNews & Politics

اسرائيل: معاهدة السلام مع مصر ذخر استراتيجي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اسرائيل: معاهدة السلام مع مصر ذخر استراتيجي وسيناء تحت السيادة المصرية

اثر تصريحات السفير عثمان- اسرائيل:

شبه جزيرة سيناء تقع ضمن السيادة المصرية الكاملة
ياسر عثمان:

إسرائيل تعمل في الفترة الأخيرة على تشويه صورة الحكومة المصرية بعد الثورة لإعطاء انطباع للخارج بان مصر بعد الثورة خالية من الأمن ولا تستطيع السيطرة على الحدود مع إسرائيل


أكدت إسرائيل أن معاهدة السلام الإسرائيلية المصرية تنص بشكل لا يقبل للتأويل على أن شبه جزيرة سيناء تقع ضمن السيادة المصرية الكاملة وأن معاهدة السلام بين البلدين هي ذخر استراتيجي لهما.


مخطط إسرائيلي يستهدف سيناء
وجاء هذا التأكيد على لسان جهات رسمية اسرائيلية في القدس نشرتها صوت اسرائيل، تعقيباً على تصريحات سفير مصر لدى السلطة ياسر عثمان من أن إسرائيل تخطط للاستيلاء على سيناء وهي تخلق الانطباع وكأن مصر تواجه صعوبات في السيطرة على شبه جزيرة سيناء.
وكان سفير مصر لدى السلطة الفلسطينية ياسر عثمان قد قال لـ"معا"، ان تصاعد النبرة الإسرائيلية ضد الوضع في سيناء يؤشر على وجود مخطط إسرائيلي يستهدف سيناء، ولذلك يجب التنبؤ لهذا المخطط والتيقن جيدا ان إسرائيل هدفها في الفترة المقبلة هو سيناء.

تشويه صورة الحكومة المصرية
وأوضح عثمان ان تصاعد نبرة تصريحات القيادة الإسرائيلية وعلى رأسها رئيس الوزراء بنيامين نتينياهو ووزير الامن الاسرائيلي المحرضة ضد الوضع في سيناء كلها مؤشرات لوجود مخطط يستهدف سيناء في محاولة للضغط الخارجي على مصر وإعطاء انطباع بعدم وجود سيطرة مصرية على سيناء، لإعطاء الذرائع للإسرائيليين للسيطرة عليها.
وأضاف عثمان ان إسرائيل تعمل في الفترة الأخيرة على تشويه صورة الحكومة المصرية بعد الثورة لإعطاء انطباع للخارج بان مصر بعد الثورة خالية من الأمن ولا تستطيع السيطرة على الحدود مع إسرائيل.

كلمات دلالية