أخبارNews & Politics

فيسبوك: الطلاب يريدون إسقاط نظام فرنسيسكان الناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

طلاب من مدرسة الفرنسيسكان في الناصرة يحتجون في الفيسبوك على ارتفاع القسط

الوالد جورج:

الارتفاع المستمر في قسط المدرسة يشكل عبئًا إضافيًّا كبيرًا على جميع الأهالي

أصحاب إدارة المدرسة يستغلون أولياء الأمور، فيرفعون الرسوم سنويا على نحو كبير، من أجل تغطية تكاليف بناء مبنى جديد وترميمات في المباني القديمة

قسط المدرسة قبل سنتين لم يتجاوز الـ 1200 شيكل، وبعد أن بدأت المدرسة بمشروع البناء الجديد رفعته العام الماضي ليصبح 1700 شيكل، وفي هذا العام رفعته ليصل الي 2500 شيكل

طالبة في المدرسة:

الشّعب يريد تغيير النظام في المدرسة

الارتفاع في أقساط المدرسة عاما بعد عام، أصبح يشكل ظلمًا كبيرًا على الأهالي، علمًا أن المدارس الخاصة يتوجّب عليها توفير رعاية وتعليما أفضل للطلاب، لكنّها في الواقع لا توفّرها

السيّدة عطاف:

بداية العام يشكل همًّا وقلقًا لي ولأسرتي، لما يتطلّبه من مصاريف تبدأ بالأقساط المدرسية، والكتب، والملابس، ما يعني ارتفاع حجم المصاريف اليومية


توجه عدد من طلاب مدرسة راهبات الفرنسيسكان الى مكاتب موقع العرب في الناصرة وذلك للتعبير عن استنكارهم واعتراضهم الشديد من ارتفاع القسط التعليمي في المدرسة.
هذا وشكلت مجموعة طلابيّة من معارضي ارتفاع القسط الدراسيّ السنويّ في مدرسة راهبات الفرنسيسكان الثانويّة في مدينة الناصرة، صفحة على شبكة التواصل الاجتماعي (الفيسبوك)، تحت عنوان "معًا لتخفيض القسط المدرسي الجديد في مدرسة راهبات الفرنسيسكان – الناصرة"، بغية حشد الآراء المطالبة والأصوات المنادية بعدم زيادتها، حيث وصل عدد المنضمين إلى تلك الصفحة الى أكثر من 320 عضوا.


مدرسة الفرنسيسكان في الناصرة
"لا وألف لا لارتفاع قسط المدرسة، لقد تعبنا من حجم المصاريف التي كسرت ظهورنا"، بمثل تلك العبارات عبّر الأعضاء عن رفضهم المطلق لارتفاع القسط المدرسيّ مع بداية العام الدراسي الجديد، بقيمة تزيد عن 500 شيكل عن كلّ طالب وطالب، حيث وصف الأعضاء تلك الزيادة بغير المبررة.
ارتفاع حجم المصاريف.

قلق شديد
موقع العرب وصحيفة كل العرب تحدّث مع السيّدة عطاف:"إن بداية العام يشكل همًّا وقلقًا لي ولأسرتي، لما يتطلّبه من مصاريف تبدأ بالأقساط المدرسية، والكتب، والملابس، ما يعني ارتفاع حجم المصاريف اليومية". وأضافت أن "ارتفاع الأقساط المدرسية بدأ يزيد من حاجز القلق والتوتر لديها، لأنها تجهل كيف ستؤمن القسط المدرسي الجديد، لاسيما وأنها موظفة وراتبها يكاد لا يكفيها، في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة الحالية". وأوضحت أنها وضعت بناتها في مدارس أهليّة خاصّة، بعد أن يئست من واقع التعليم "المؤلم" في المدارس الحكومية، على حد تعبيرها.


تغطية تكاليف بناء مبنى جديد
أمّا الوالد جورج، وهو والد لطالب في الصف الثاني عشر، فاعتبر أن "الارتفاع المستمر في قسط المدرسة يشكل عبئًا إضافيًّا كبيرًا على جميع الأهالي، لافتا إلى أن كثيرا منهم يضطرون لإدخال أبنائهم في المدارس الخاصة، على الرغم من دخلهم المحدود وارتفاع الأقساط، لكون جودة التعليم مرتبطة بالمبلغ المدفوع، ورأى أن أصحاب إدارة المدرسة يستغلون أولياء الأمور، فيرفعون الرسوم سنويا على نحو كبير، من أجل تغطية تكاليف بناء مبنى جديد وترميمات في المباني القديمة".
إرتفاع غير مبرر وغير منطقيّ
هذا وأشار جورج في حديثه الخاص لموقع العرب وصحيفة "كلّ العرب" أنّ قسط المدرسة قبل سنتين لم يتجاوز الـ 1200 شيكل، وبعد أن بدأت إدارة المدرسة بمشروع البناء الجديد رفعته العام الماضي ليصبح 1700 شيكل، وفي هذا العام رفعته ليصل الي 2500 شيكل، وإعتبر هذا الإرتفاع غير مبرر وغير منطقيّ، في حين المدرسة لا تؤمّن للطلبة ظروف تعليميّة مُريحة.

ارتفاع أقساط المدرسة
وقالت طالبة في الصف الثاني عشر، في حديث خاص لموقع العرب وصحيفة "كل العرب": "الارتفاع المتزايد في أقساط المدرسة عاما بعد عام، أصبح يشكل ظلمًا كبيرًا على الأهالي، علمًا أن المدارس الخاصة يتوجّب عليها توفير رعاية وتعليما أفضل للطلاب، لكنّها في الواقع لا توفّرها، بل وتزيدها صعوبة في ظل أعمال البناء والترميمات في المدرسة". وتابعت في حديثها: "منذ أكثر من سنتين، ونحن نعاني من الضجّة وسوء في التعليم، هذا عدا عن صغر الصفوف، ما ذنبنا نحن الطلاب أن نتعلّم في ظروف مُهينة هكذا؟! الشّعب يريد تغيير النظام في المدرسة". وطالبت نور بضرورة اتخاذ إجراء جذري حيال هذا الارتفاع، الذي بات يشكل عبئا كبيرا على أهالي الطلاب في المدرسة، التي وصفتها بأنها لا ترحم الأسر، في حين لا توفّر المدرسة أيّة ظروف تعليميّة متميّزة ومناخ تعليميّ جيّد، كما هو مفترض" كما قالت.
مديرة المدرسة ترفض التعقيب
هذا ورفضت مديرة المدرسة الاخت فيليبا عراف الرد على ما جاء على لسان اولياء الأمور والطلاب رغم توجهنا لها.


صورة من موقع الفيسبوك للمجموعة التي تطالب المدرسة بتخفيض القسط

كلمات دلالية