اسواق العربEconomy

عودة النفط الليبي للأسواق العالمية في شهرين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
23

حيفا
غائم جزئي
23

ام الفحم
سماء صافية
24

القدس
غيوم متفرقة
24

تل ابيب
غيوم متفرقة
24

عكا
غائم جزئي
23

راس الناقورة
سماء صافية
23

كفر قاسم
غيوم متفرقة
24

قطاع غزة
غائم جزئي
22

ايلات
غيوم متفرقة
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الأضرار طالت 10% فقط من الحقول..عودة النفط الليبي إلى الأسواق العالمية خلال شهرين

قال مسؤول النفط والمالية بالمعارضة الليبية علي الترهوني

 مسؤول النفط والمالية بالمعارضة الليبية علي الترهوني

بشكل عام إذا أردنا الحديث بالأرقام، فالأضرار تبلغ حوالي 10% أو نحو ذلك ومعظم الحقول سليمة بنسبة تزيد عن 90 %

لدينا عقود مع معظم شركات النفط الكبرى ونترشال وشل وريبسول وايني، لم نوقع أي عقود جديدة. هذه العقود وقعت قبل الثورة وسنواصل الالتزام بها


قال مسؤول النفط والمالية بالمعارضة الليبية علي الترهوني إن المعارضة تأمل باستئناف تصدير النفط الخام في غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر.وكان الترهوني يتحدث لرويترز من وزارة النفط الليبية في طرابلس. وهذه هي المرة الأولى التي شوهد فيها مسؤول من المجلس الوطني الانتقالي في العاصمة يتولى مهام الحكم بعد أن اجتاح مقاتلو المعارضة المدينة قبل أربعة أيام سعيا إلى الإطاحة بمعمر القذافي.

حالة الحقول أفضل من المتوقع
وأشار الترهوني إلى أن "تقديرات المؤسسة الوطنية للنفط تشير إلى أنه يمكن أن يكون لدينا نحو 500 ألف برميل إلى 600 ألف برميل (يوميا) من النفط في غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر ثم زيادة ذلك إلى المستويات الطبيعية التي تصل إلى حوالي 1.6 (مليون برميل يوميا). أتوقع أن يتحقق ذلك في غضون عام أو نحو ذلك".وأضاف أن معظم حقول النفط لم تتضرر بشكل يذكر جراء الحرب الأهلية. وتابع "حالة الحقول أفضل كثيرا من المتوقع".ولفت إلى أنه "بشكل عام إذا أردنا الحديث بالأرقام، فالأضرار تبلغ حوالي 10% أو نحو ذلك ومعظم الحقول سليمة بنسبة تزيد عن 90 %."

الالتزام بالعقود
وقال الترهوني إن ليبيا ستحترم العقود القائمة مع شركات النفط. وأضاف ردا على سؤال عما اذا سيكون هناك أي عوائق أمام الشركات من دول لم تؤيد المعارضة المسلحة "ليس على حد علمي. لدينا عقود مع معظم شركات النفط الكبرى ونترشال وشل وريبسول وايني، لم نوقع أي عقود جديدة. هذه العقود وقعت قبل الثورة وسنواصل الالتزام بها."وتابع أنه من السابق لأوانه مناقشة منح أي عقود جديدة "إنها آخر شيء في ذهني. نتجه فقط إلى إعادة الأمور إلى ما كانت عليه."

مسؤولية صناعة النفط
وردا على سؤال عمن سيدير صناعة النفط في المستقبل المنظور حتى إجراء ال انتخابات العامة قال الترهوني "سأتولى أنا المسؤولية حتى يقرروا تعيين شخص آخر."وعاد الترهوني -وهو أستاذ جامعي سابق في الولايات المتحدة وأحد رموز المعارضة في المنفى- إلى ليبيا ليتولى مسؤولية الشؤون الاقتصادية والمالية والنفط في اللجنة التنفيذية للمعارضة.

كلمات دلالية
الاخوة كفرمندا يواصل حصد النقاط بفوز كبير على طمرة