أخبارNews & Politics

ضبط اكبر مصنع للمتفجرات والصواريخ والاسلحة بالعريش
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ضبط مصنع للمتفجرات والصواريخ والاسلحة التابع لافراد التنظيم الارهابي بالعريش

قوات الجيش اعتقلت عنصرا جديدا من الجهاديين والقت القبض عليه داخل منزله بحي المزرعة على أطراف مدينة العريش وعثر بحوزته على سلاح وذخيرة وقنابل يدوية

قوة أمنية كبيرة من قوات الجيش والشرطة داهمت مصنع المتفجرات خلال منتصف ليلة أمس وعثرت داخله على مخرطة لتصنيع الصواريخ المحلية وعثر على 5 شوالات معبأة بقرابة نصف طن من مادة "تي"


كشف مصدر أمني مصري أن قوات الأمن نجحت في ضبط اكبر مصنع للمتفجرات والصواريخ والأسلحة بمدينة العريش واعتقلت احد العناصر "المتطرفة" في ثاني ضربة للجيش المصري على ما وصفه بـ "الإرهاب" خلال 48 ساعة. هذا، ووردت لقوات الجيش معلومات بوجود مصنع كبير يعول عليه أفراد التنظيم، في الحصول على ما يلزمهم من متفجرات وصواريخ وأسلحة، وعلى الفور رفعت قوات الجيش حالة الطوارئ القصوى ووسعت من تحرياتها الأمنية حتى نجحت في تحديد مكان مصنع السلاح وتبين انه داخل بناية يمتلكها احد الجهاديين على مداخل مدينة العريش من الناحية الغربية.


صورة توضيحية

وأضاف مصدر مطلع أنه تم تشكيل قوة أمنية كبيرة من قوات الجيش والشرطة داهمت مصنع المتفجرات خلال منتصف ليلة أمس وعثرت داخل المصنع على مخرطة لتصنيع الصواريخ المحلية وعثر على 5 شوالات معبأة بقرابة نصف طن من مادة "تي. أن. تي" شديدة الانفجار و3 شوالات من مادة البارود اللازمة لتصنيع المتفجرات و3 أخرى معبئة بمادة اليوريا التي تدخل في صناعة المتفجرات و7 قذائف مضادة للطائرات و3 قذائف "أر. بي. جي" و30 لغما مضاد للأفراد والدبابات ومعدات تستخدم في صناعة الأسلحة والمتفجرات.

العثور على بندقية قناصة تخص ضابط مصري
وعثرت القوات على بندقية قناصة تبين أنها خاصة بضابط من الجيش المصري سبق وان قتل على أيدي أعضاء التنظيم الجهادي في اشتباكات سابقة بين الجانبين بمدينة العريش، كما اعتقلت الأجهزة الأمنية المصرية احد المتهمين من العناصر "الجهادية" داخل مصنع المتفجرات واعترف بان البندقية القناصة استولى عليها احد رفاقه بعد أن قتل ضابط الجيش المصري خلال المواجهات التي اندلعت بين تنظيم الجهاديين وقوات الجيش والشرطة المصرية فتم التحفظ على المصنع المضبوط واقتياد المتهم للتحقيق معه.

إلقاء القبض على احد الجهاديين
كما اعتقلت قوات الجيش عنصرا جديدا من الجهاديين والقي القبض عليه داخل منزله بحي المزرعة على أطراف مدينة العريش وعثر بحوزته على سلاح وذخيرة وقنابل يدوية.وقد سبق أن وجهت قوات الجيش ضربتها الأولى فجر أمس لأول بؤرة "إرهابية" وضبطت 4 عناصر جهادية وقتل خامس خلال الاقتحام لإلقاء القبض على الجهاديين.

كلمات دلالية