مجتمعSociety

وديان عراف من معليا معلمة موضوع البيولوجيا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إمرأة ناجحة.. مرشدة الأطباء الصغار وديان عراف من معليا

وديان عراف مرشدة الاطباء الصغار:

أنصح الجميع بالتوجة لتعلم موضوع البيولوجيا لما فيه من أثارة

كوني مرشدة في موضوع الأطباء الصغار لا يعني دخولي لتعليم موضوع الطب

يهمني أن يفهم طلابي أن وظيفتنا ليست فقط تمرير المادة والخروج من الصف بل العطاء وإيصال رسالة التعليم للطلاب


أنهت وديان عراف (26 عاما) من قرية معليا الجليلية دراستها الأكاديمية في كلية "أورانيم" بموضوع البيولوجيا وتعلم اليوم كمرشدة في دورات الأطباء الصغار المنتشرة في الوسط العربي في الآونة الأخيرة. وديان الحاصلة على لقبها الأول في موضوع البيولوجيا لديها الكثير من الطموحات على الصعيد الشخصي فهي تحلم بالإنخراط بالسلك التعليمي ليتسنى لها إيصال رسالتها لطلابها والعمل على تقريبهم ومحبتهم لموضوع البيولوجيا المثير حسب رأيها.

وديان عراف في هذا اللقاء مع العرب:

العرب: ما الذي يميز موضوع البيولوجيا عن غيره من المواضيع التعليمية؟
وديان: ما يميز هذا الموضوع عن غيره هو أنه كلما تعلمت أكثر عرفت أكثر في هذا الموضوع فمعلومات هذا الموضوع الى ما لا نهاية وفي كل يوم بالإمكان اكتشاف شيء جديد به.
العرب: أفهم من كلامك أنك تنصحين الطلاب بالتوجه لتعليم هذا الموضوع؟
وديان: صحيح فأنا تخصصت به في المرحلة الثانوية وانسجمت معه وقررت مواصلة تعليمي الجامعي والتخصص به ففعلت ذلك في كلية "أورانيم" وحصلت على اللقب الأول وأنوي مواصلة التعليم للحصول على اللقب الثاني أيضا.
العرب: لكن تعلمين أن الطلاب يميلون لموضوع الحاسوب وإدارة حسابات والمحاماة وغيرها؟
وديان: وكثيرون منهم يتوجهون أيضا لموضوع البيولوجيا أو البيوخيميا المثير فكل من يتعلم هذا الموضوع يفتح أمامة آفاقا عديدة ومتعددة.


العرب: مثل موضوع الطب والبحوثات؟؟
وديان: صحيح فكل من يود أن يتعلم موضوع الطب يتوجب عليه ان يكون مختصا بالبيولوجيا والعلوم الأخرى.
العرب: وهل أنت بالطريق الى ذلك؟ فأنت مرشدة في موضوع الأطباء الصغار في المدارس!وديان: لا..لا.. حاليا أنا أكتفي بتخصص البيولوجا. وكوني مرشدة في موضوع الأطباء الصغار لا يعني دخولي لتعليم موضوع الطب.
العرب: وكيف يتقبل الطلاب الصغار دورة الأطباء الصغار؟
وديان: فوجئت من حبهم ورغبتهم للموضوع، وهذا أعطاني الإكتفاء الذاتي فرغبتهم بالمعرفة دفعتني للعطاء أكثر وهذه رسالتي.
العرب: وما هي رسالتك؟
وديان: رسالتي أن أوصل العلم والمعرفة للآخرين فأنا أخرج من الصف ليس كيف دخلته ويهمني إيصال المعرفة عن طريق المواد التعليمية وأن يفهم طلابي ذلك وليس فقط تمرير المادة والخروج من الصف. ما يهمني هو العطاء وإيصال رسالة التعليم للطلاب وهذا هو الأهم .

موقع العرب يتيح المجال امام النساء الناجحات مهنيا وعلميا واجتماعيا التواصل معه عن طريق البريد الألكتروني لاجراء المقابلات الصحفية والكتابة عن نجاحات المرأة في زاوية إمرأة ناجحة الجديدة التي يقدمها موقع العرب لزواره تشجيعا للمرأة وخروجها الى سوق العمل والمنافسة وتعميق مكانتها في المجتمع، لذا يدعو موقع العرب كل امرأة ترى بنفسها ناجحة إما من خلال مشروع أو مهنة أو علم أو أي شيء آخر التواصل معنا على البريد الألكتروني التالي: alarab@alarab.co.il

كلمات دلالية