أخبارNews & Politics

بشار الأسد:رفع قانون الطوارئ في سوريا الأسبوع المقبل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الأسد:رفع قانون الطوارئ في سوريا الأسبوع المقبل ضمن المعايير الدولية المتبعة

الاسد: 

سوريا تمر بمرحلة دقيقة جدا

المؤامرة دائما موجودة طالما ان سوريا تعمل باستقلالية وطالما انها تتخذ قراراتها بمنهجية لا تعجب الكثيرين


قال الرئيس السوري بشار الأسد اليوم السبت إن تشريعا سيسن في الأسبوع المقبل سيقضي برفع حالة الطوارئ المفروضة منذ 48 عاما، لكنه حذر من أن القوانين الأخرى التي ستصدر لن تكون متساهلة إزاء ما وصفها بأنها أعمال تخريب.

لجنة قانونية
وأضاف في كلمة للحكومة الجديدة أن الاستقرار ما زال يشكل أولوية بالنسبة له لكنه قال إن هناك حاجة للإصلاح من أجل "تعزيز الجبهة الداخلية" وذلك عقب احتجاجات لم يسبق لها مثيل على حكم الفرد القائم في البلاد.
وقال الاسد كما نقلت وكالة "رويترز" انه تحدث في خطابه امام مجلس الشعب عن رفع حالة الطوارىء وتم بعدها مباشرة "تشكيل لجنة قانونية قامت برفع مقترح لحزمة متكاملة من القوانين التي تقضي برفع حالة الطوارىء وطبعا ضمن المعايير الدولية المتبعة في كل دول العالم."
اضاف "لنقل ان الحد الاقصى لانجاز هذه القوانين المتعلقة برفع حالة الطوارىء لتكون الاسبوع المقبل".

المناعة الداخلية
ودخلت الاحتجاجات المطالبة بمزيد من الحرية والتي انطلقت من درعا الجنوبية وامتدت الى العاصمة أسبوعها الخامس متبعة نمطا معهودا إذ تحدث التجمعات الأكبر والتي تشهد أحداث عنف أشرس بعد صلاة الجمعة وعادة ما تمثل تحديا لتنازلات أعلنتها الحكومة في اليوم السابق.
وقال الاسد ان "سوريا تمر بمرحلة دقيقة جدا." مشيرا الى ان هناك مكونات لهذه المرحلة "هناك المؤامرة وهناك الاصلاحات وهناك الحاجات. المؤامرة دائما موجودة طالما ان سوريا تعمل باستقلالية وطالما انها تتخذ قراراتها بمنهجية لا تعجب الكثيرين وطالما ان هناك خصوم او اعداء فلا بد ان تكون المؤامرة هي من الاشياء الطبيعية المحيطة بنا . لذلك لا نركز كثيرا على هذا المكون.. المهم المناعة الداخلية الموجودة داخل سوريا."
ودعا الاسد الى فتح حوار مع جميع مكونات المجتمع السوري وخصوصا مع النقابات والمنظمات التي تمثل معظم اصحاب المهن "نتشاور ونتحاور معها لتكون جزءا من القرار الذي نتخذه والذي يمس الشرائح المنتمية إلى هذه النقابات والمنظمات."

كلمات دلالية