أخبارNews & Politics

البدو يرفضون اخلاء منازلهم مقابل المقال
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
21

حيفا
سماء صافية
20

ام الفحم
غائم جزئي
21

القدس
غائم جزئي
20

تل ابيب
غائم جزئي
20

عكا
غائم جزئي
21

راس الناقورة
سماء صافية
21

كفر قاسم
غائم جزئي
20

قطاع غزة
سماء صافية
18

ايلات
سماء صافية
15
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

البدو القاطنون ما بين قريتي الخوالد ورأس علي يرفضون اخلاء منازلهم مقابل المال

بدأت المحكمة المركزية بحيفا في بداية الاسبوع بجلسات الاستئناف على قرار الهدم الصادر من محكمة الصلح في حيفا بشأن 25 مبنى قائمين في المساحة الواقعة بين قريتي رأس علي والخوالد. وكانت محكمة الاستئناف قد اقترحت على المحامي احمد رسلان من عبلين

المحامي احمد رسلان رفض باسم موكليه اقتراح التعويض كليا لاسباب تتعلق بمبدأ الحفاظ على حق الارض والمسكن خاصة وان هذه المباني قائمة من قبل قيام الدولة


بدأت المحكمة المركزية ب حيفا في بداية الاسبوع بجلسات الاستئناف على قرار الهدم الصادر من محكمة الصلح في حيفا بشأن 25 مبنى قائمين في المساحة الواقعة بين قريتي رأس علي والخوالد. وكانت محكمة الاستئناف قد اقترحت على المحامي احمد رسلان من عبلين الذي يمثل المستئنفين بامكانية التعويض من الدولة الذي يشمل منح المواطنين قسائم ارض مقابل كل مبنى (براكية) في مسطح قرية الخوالد المعترف بها اضافة الى مبلغ مالي لكل مستئنف.


المحامي أحمد رسلان

المحامي احمد رسلان رفض باسم موكليه اقتراح التعويض كليا لاسباب تتعلق بمبدأ الحفاظ على حق الارض والمسكن خاصة وان هذه المباني قائمة من قبل قيام الدولة علما ان المحامي رسلان كان قد برأ المستأنفين من جرم البناء غير المرخص نتيجة تقاضم هذه التهم وتقاعس السلطة من تنفيذ القانون مدة طويلة فاقت مدة الخمس سنوات التي شرع بها القانون.  وأكد رسلان ان قرار الهدم المبني على جرم الاستعمال غير القانوني للمباني هو بحد ذاته قرار مجحف بحق المستئنفين ويجب فسخه.
بالرغم من معارضة المحامي رسلان على اقتراح المحكمة بشأن التعويض واصراره على الغاء قرار الهدم الا انه طلب من هيئة المحكمة المركزية امهاله بضعة ايام للتشاور مع موكليه على ان يعلم المحكمة بموقفهم بشأن التعويض في حالة موافقتهم على ان تستمر المحكمة بالنظر في الاستئناف في حال رفض المستئنفين اقتراح التعويض من الدولة.

كلمات دلالية
اصابة شخصين اثر انقلاب سيارة في مدينة عرابة