أخبارNews & Politics

وادي سلامة: تكريم الدكتور محمد سواعد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وادي سلامة: تكريم الدكتور محمد سواعد لدخوله التقاعد بعد 37 سنة في التعليم

محمد سواعد:

"أني اترك أمانة بعد ان تحولت المدرسة الى حجر الرحى بالنسبة لكل الطلاب البدو في منطقة وادي سلامة"

نظمت إدارة ومعلمو مدرسة اورط وادي سلامة الشاملة نهاية الأسبوع حفل تكريم مدير المدرسة السابق الدكتور محمد حسين سواعد"أبو حسين" والذي دخل الى التقاعد بعد 37 عاماً من العطاء لبلده ومجتمعه وطلابه في مجال التدريس ومنها 16 عاماً في مجال ادارة المدارس، وأقيم الحفل في قاعة منتزه خيمة القمر .
وحضر حفل التكريم رئيس المجلس الإقليمي مسجاف رون شيني ونائبه محمد ابو ضعوف "أبو ايهاب"وممثل عن شبكة أورط ،ومديرة لواء الجليل في أورط، سارة ميروم، مفتش المعارف في الوسط البدوي موسى حلف، رئيس اللجنة ال محلية في وادي سلامة، زياد مصطفى سواعد،والاستاذ محمود سواعد مدير المدرسة الجديد، والدكتور محمد سواعد المحتفى به وعدد كبير من الطاقم الاداري والتعليمي ومستخدمو المدرسة وافراد عائلة المحتفى به.

وتخلل الحفل كلمات ومداخلات ألقاها كل من رئيس المجلس الإقليمي مسغاف، رون شني، والدكتور موسى حلف عن التفتيش البدوي ، شمارياهو روزنر نائب مدير عام شبكة اورط والمربي محمود سواعد المدير الجديد الاستاذ عيد سواعد الذي ألقى كلمة الهيئة التدريسية، فيما ألقت ابنته كلمة معبرة تحدثت فيها عن الجهد الكبير الذي بذله والدها في مجال التربية والتعليم، كما وتحدث الاستاذ صالح سواعد مفتّش لوائي لضباط الدوام في وزارة المعارف، وألقى في نهاية الحفل د. محمد سواعد، مدير المدرسة المتقاعد ، كلمة خاصة ومؤثرة تحدث فيها عن مسيرة حياته العملية منذ دراسته بالابتدائية مروراً بدراسته الجامعية وبدء عمله في سلك التربية والتعليم وتطوعه في خدمة البلدة في مجال السلطة المحلية حتى انتقاله للمدرسة الام في وادي سلامة واليوم يترك المدرسة تاركاً إياها أمانة بعد ان تحولت المدرسة الى حجر الرحى بالنسبة لكل الطلاب البدو في منطقة وادي سلامة، مع التأكيد ان وظيفته لم تكن سهلة، كونها تعج بالمسؤولية، بالتحديات والمصاعب، لأن مدير المدرسة يجب أن يكون حيويا وصاحب رؤية في سبيل قيادة السفينة الى شاطئ الأمان".

كلمات دلالية