اسواق العربEconomy

بنك:أوف أميركا يشكل فريقا ويحقق بتهديد:ويكيليكس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
17

حيفا
غيوم متناثرة
17

ام الفحم
غيوم متناثرة
17

القدس
غيوم متفرقة
14

تل ابيب
غيوم متفرقة
14

عكا
غيوم متناثرة
17

راس الناقورة
غيوم متناثرة
17

كفر قاسم
غيوم متفرقة
14

قطاع غزة
غيوم متناثرة
12

ايلات
غبار 
21
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بنك أوف أميركا شكل فريقا كبيرا لإجراء تحقيق داخلي وواسع بعد تهديد ويكيليكس

أفادت صحيفة أميركية أن بنك أوف أميركا شكل فريقا كبيرا لإجراء تحقيق داخلي واسع لبحث احتمال حدوث أية اختراقات لأنظمته بعدما هدد مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج بفضح المصرف رداً على قرار الأخير تعليق كل التحويلات المرسلة إلى الموقع

بنك أوف أم يركا شكل فريقا كبيرا لإجراء تحقيق داخلي واسع لبحث احتمال حدوث أية اختراقات لأنظمته بعدما هدد مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج بفضح المصرف
ريتشارد ميفيك المتخصص بشؤون الأزمات:
 
إن اللحظة الحالية مهمة لبنك أوف أميركا، وعليه أن يخرج من هذه المحنة فالشركات الأميركية تتطلع إلى كيفية تصرف البنك إزاء هذه الأزمة


أفادت صحيفة أميركية أن بنك أوف أميركا شكل فريقا كبيرا لإجراء تحقيق داخلي واسع لبحث احتمال حدوث أية اختراقات لأنظمته بعدما هدد مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج بفضح المصرف رداً على قرار الأخير تعليق كل التحويلات المرسلة إلى الموقع.

وذكر تقرير لصحيفة نيويورك تايمز أنه منذ هدد أسانج في 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي بفضح البنك، شكّل الأخير فريقاً من 15 إلى عشرين من كبار مسؤوليه يقودهم المسؤول عن المخاطر في البنك بروس تومبسون، للإشراف على تحقيق داخلي واسع للبحث عن أية إشارة تفيد بأن أنظمة البنك قد اخترقت، من خلال البحث عن أية أجهزة حاسوب مفقودة.
فريق داخلي
وبالإضافة إلى الاستعانة بفريق داخلي يمثل الأقسام المختلفة، استعان البنك أيضا بمؤسسة الاستشارات بوز ألين هاميلتون. كما طلب من مؤسسات قانونية أخرى المشورة بشأن ما إذا كان سيتعرض لمشكلات قضائية في حال الكشف عن معلومات خاصة بالعملاء.
 الجدل الخاص
ومن غير المعروف ما إذا كان تهديد أسانج للبنك حقيقيا أم لا، لكنه يمثل آخر تطور في الجدل الخاص بويكيليكس وأسانج. ورغم المشكلات القانونية التي واجهها، فقد أصبحت تهديدات أسانج أكثر واقعية بعد تسريب وثائق عن دفن الولايات المتحدة مخلفات ضارة بأفريقيا وعن إساءة معاملة السجناء بغوانتانامو وعن الحرب بأفغانسان والعراق.
شركات خاصة
وقالت نيويورك تايمز إن تحول تركيز أسانج إلى شركات خاصة, وبخاصة بنك أوف أميركا أو أي من المؤسسات المنافسة له والتي تلطخت سمعتها بالكشف عن ممارسات غير قانونية، يثير تهديدا آخر تمتزج فيه عناصر قانونية بالتكنولوجيا وبالسياسة والعلاقات العامة.
ويقول ريتشارد ميفيك المتخصص بشؤون الأزمات إن اللحظة الحالية مهمة لبنك أوف أميركا، وعليه أن يخرج من هذه المحنة. ويضيف أن الشركات الأميركية تتطلع إلى كيفية تصرف البنك إزاء هذه الأزمة.

كلمات دلالية
حالة الطقس: إنخفاض ملموس على درجات الحرارة