أخبارNews & Politics

تحديات ومعضلات الإسكان والتنمية الحضرية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تحديات ومعضلات الإسكان والتنمية الحضرية: في نظرة على المثلث الجنوبي

تقرر إقامة فريق عمل مهني في البلدات الخمس الرئيسية في المثلث الجنوبي كل على حده بمشاركة ممثل من وزارة الإسكان القطرية


بمبادرة إنجاز – المركز المهني لتطوير الحكم المحلي للسلطات ال محلية العربية عٌقد أول أمس الأربعاء بالتعاون مع وزارة الإسكان ورشة عمل إقليمية لمهندسي السلطات المحلية العربية في منطقة المثلث الجنوبي بهدف التباحث والتشاور حول آليات العمل الممكنة والصعوبات والتحديات أمام السلطات المحلية فيما يتعلق بموضوع الأرض والمسكن.


يأتي هذا ضمن برنامج أعده مركز إنجاز بالتشاور مع الموظفين الكبار في السلطات المحلية والذي يرتكز على ورشات عمل تشاوريه إقليمية لكبار الموظفين من أجل العمل على تحسين وتعزيز الأداء المهني للسلطة المحلية في مجال الصلاحيات والمسؤوليات التي تقع على عاتق طاقم الموظفين الكبار في السلطات المحلية من جهة، ومن جهة أخرى إدارة وتنظيم السلطة المحلية ما بين المنشود والموجود، العلاقات مع السكان، العلاقات بالمؤسسات الحكومية وما إلى ذلك.
الإدارة المهنية والمالية
افتتحت غيداء ريناوي زعبي، مدير عام مركز إنجاز شاكرة بلدية كفر قاسم على استضافتها لهذا اللقاء مؤكدة في مستهل حديثها أن هذا اللقاء هو الثاني من نوعه مع الموظفين الكبار في السلطات المحلية العربية وقد أثبتت هذه اللقاء أهمية توفير إطار مهني لكبار الموظفين في السلطات المحلية العربية ليتمكنوا من خلاله التباحث بالقضايا اليومية التي تشغل بالهم والتي تتعلق بالإدارة المهنية والمالية في المجلس خاصة منها التي تتطلب علاقة مباشرة أمام رئيس السلطة أو طواقم العمل أو المواطنين أو المؤسسات الحكومية المختلفة.
المحامي سامح عراقي، ميسر مشاريع- إنجاز أشار إلى استغلال مثل هذه اللقاءات من أجل التعلم والاستفادة والوصول إلى المعلومات التي من شأنها أن ترتقي بالعمل المهني للسلطات المحلية العربية كون الموظفين الكبار هم العامود الأساسي المحرك للعمل البلدي.


الإسكان في التخطيط والبناء
شكر  نادر صرصور، رئيس بلدية كفر قاسم إنجاز على هذه المبادرة وبالتحديد فيما يتعلق بموضوع الأرض والمسكن التي يعاني منها المثلث الجنوبي على وجه الخصوص والوسط العربي بشكل عام.
كارلوس دريمبريغ، مخطط رئيسي في وزارة الإسكان تحدث عن دور وزارة الإسكان في تقديم المشورة والمعلومات للسلطات المحلية ودعا السلطات إلى الاستعانة بطواقم العمل المهنية في وزارة الإسكان في التخطيط والبناء. فيما تحدثت السيدة رفقة أفينسون، مديرة لواء وزارة الإسكان عن أهمية بناء منظومة عمل مهنية بكل ما يتعلق بموضوع الإسكان والمواصلات وذكرت أن وزارة الاسكان ستمنح ميزانيات من أجل بناء شقق سكنية مستأجرة للزواج الشابة
وقد شارك في الجلسة كل من مأمون عبد الحي، رئيس بلدية الطيرة، والسيد محمود خديجة رئيس بلدية قلنسوة، والشيخ جابر جابر رئيس مجلس محلي جلجولية وقسم من الموظفين الكبار في السلطات المحلية من المثلث الجنوبي.
أجمع الحضور على أهمية هذه الجلسات خصوصاً وأنها تفتح المجال أمامنا للمشاركة في التخبطات والتحديات التي نخوضها في العمل البلدي كذلك تركيز ودراسة القضايا للعمق الأمر الذي يساهم في التغيير وإيجاد الحلول.
انتهت الجلسة بالتوصيات التالية: إقامة فريق عمل مهني في البلدات الخمس الرئيسية في المثلث الجنوبي كل على حده بمشاركة ممثل من وزارة الإسكان القطرية وأخر من اللوائية بهدف مرافقة العمل المهنية داخل السلطات المحلية من أجل بناء مخططات تفصيلية لهذا البلدات ويكون دور انجاز بمرافقة ومتابعة مركز إنجاز أمام وزارة الإسكان والمؤسسات الحكومية المختلفة والسلطات المحلية.

كلمات دلالية