أخبارNews & Politics

نفاع: القرا لا يستحق التعقيب ببيان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نفاع يهاجم القرا: ليس نجاد من صادر أراضي الدروز ووضعنا على برميل بارود

أبرز ما جاء في البيان:

أيوب القرا عضو في حزب الليكود ويموضع نفسه في أقصى يمينه حتى يكسب أصوات الأعضاء اليهود المتطرفين في الليكود في انتخابات الحزب الداخليّة

ليس الرئيس ال إيران ي أحمدي نجاد من صادر %83 من أراضي الدروز تماما حين كان يُساق شبابهم للتجنيد الإجباري وليس هو من يصادر ما تبقى من أرض بلد أيوب القرا داليّة الكرمل وعسفيا

ليس الرئيس الإيراني من يضع المنطقة ولبنان على برميل بارود إن انفجر يوما لن يحيد عن الدروز الذي ينتمي إليهم بحكم الولادة أيوب القرا بل سياسة الأحزاب والحركة الصهيونيّة التي ينتمي ويأتلف معها ويصوّت لها القرا ومن حوله

رد مكتب النائب القرا:

مستوى أيوب القرا نائب الوزير للتعاون الاقليمي وتطوير النقب والجليل اعلى من الرد على اخبار صفراء ينتجها شخص رفض حزبه تقبل قيادته فقط لانه درزي


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب البيان الصحفي التالي الصادر عن النائب المحامي سعيد نفاع واللجنة الوطنيّة للتواصل- الشيخ عوني خنيفس، وميثاق الأحرار العرب الدروز (المعروفيّون) – الشاعر أسامة ملحم بعنوان: "أقل" من بيان فالشأن لا يستأهل بيانا... ظاهرة اسمها "أيوب القرا"!


أيوب القرا

وجاء في البيان كما وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب: ترددنا كثيرا في التطرق إلى خزعبلة" عضو الكنيست أيوب القرا برفعه الشعارات على خطوط وقف إطلاق اللبنانيّة الإسرائيليّة وتطييره البالونات الزرقاء والبيضاء بلون علم إسرائيل، وبالأساس ترفعا ولأن الإعلام الإسرائيلي حتى تناولها بالكثير من الاستخفاف، فقليلون الصحفيّون الذين غطوا خطوته ولم تشب ملامحهم السخريّة. ولكن وحيث أن وسائل إعلام عربيّة بالذات رأت أن تشير إلى هذه التمثيليّة البائسة فكان لا بدّ من هذا "الأقل" من بيان بما يستأهل المقام!

خزعبلات أيوب القرا
وأضاف البيان كما وصلنا: بغض النظر عمّا يمثلّه عضو الكنيست أيوب القرا وهو القائل مرّة ل –"الدروز" لا تحملوني جميل فأنا لم أصل الكنيست بأصواتكم، وهذه من المرات القلائل التي نطق بها صدقا. أيوب القرا عضو في حزب الليكود ويموضع نفسه في أقصى يمينه حتى يكسب أصوات الأعضاء اليهود المتطرفين في الليكود في انتخابات الحزب الداخليّة، وهو لا يمثّل في خطواته "الخزعبلاتيّة" الدروز بأي حال من الأحوال وبغض النظر عن مواقفهم السياسيّة ورغم دأبه أن يظهر في "خزعبلاته" مع أناس وبالزيّ المذهبيّ الدرزيّ.


سعيد نفاع

 الدروز في أسفل سلّم التحصيل العلمي
وأكد البيان بالقول: ليس الرئيس الإيراني أحمدي نجاد من صادر %83 من أراضي الدروز تماما حين كان يُساق شبابهم للتجنيد الإجباري وليس هو من يصادر ما تبقى من أرض بلد أيوب القرا داليّة الكرمل وعسفيا، وليس هو من جعل الدروز في أسفل سلّم التحصيل العلمي ولا هو الذي جعل أكثر من %50 من عائلاتهم تحت خطّ الفقر ولا هو جعل %80 من نسائهم عاطلات عن العمل ولا... ولا...ولا الرئيس الإيراني هو الذي يعزل الدروز ويحاكمهم لمجرد أن قرروا رؤية أهلهم والإتيان بشعائرهم المذهبيّة تواصلا، وإنما حزبه وبقيّة الأحزاب الصهيونيّة هم وراء كل ذلك وبسبب وجود أناس كأيوب القرا.
المنطقة ولبنان على برميل بارود
وختم البيان قائلا: ليس الرئيس الإيراني من يضع المنطقة ولبنان على برميل بارود إن انفجر يوما لن يحيد عن الدروز الذي ينتمي إليهم بحكم الولادة أيوب القرا بل سياسة الأحزاب والحركة الصهيونيّة التي ينتمي ويأتلف معها ويصوّت لها أيوب القرا ومن يلتف حوله.
فقط حتّى لا يُساء الفهم نصدر هذا البيان فلا الشأن ولا صحب الشأن يستأهلان.

رد النائب أيوب القرا
هذا، وفي اتصال هاتفي لموقع العرب وصحيفة كل العرب مع النائب أيوب القرا وجهنا الى مساعده مندي صفدي لأخذ تعقيبه. وقال صفدي في الرد: مستوى أيوب القرا نائب الوزير للتعاون الاقليمي وتطوير النقب والجليل اعلى من الرد على اخبار صفراء ينتجها شخص رفض حزبه تقبل قيادته فقط لانه درزي.

كلمات دلالية