فنانين

نادية الجندي:فخورة بما قدمته من مشاهد جنسية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نادية الجندي: فخورة بما قدمته من مشاهد جنسية.. والجنس حاضر في حياتي

ناديا الجندي:

انا مع تدريس الجنس في المدارس ولم أقدم على المشاهد الجنسية للمكسب ولكن لانها رسالة مقنعة 
انا فخورة بما قدمته من مشاهد جنسية في افلامي خدمت الجمهور والسينما المصرية بذلك لأنني قدمت ذلك في أدوار هادفة


أكدت الفنانة نادية الجندي أنها فخورة بما قدمته من مشاهد جنسية في أفلامها رافضه ما تردد عن ندمها وقالت أنها خدمت الجمهور والسينما المصرية بذلك لأنها قدمت ذلك في أدوار هادفة. وقالت نادية في برنامج بدون رقابة مع وفاء الكيلاني، أن ما قدمته هو جنس بالايحاء وسعدت جدا بهذا الاطار وأذا وجدت أدوار جديدة تقدم فيها هذه المشاهد التي تخجل منها كثير من الممثلات، ستقدمه حتى وهي في هذا السن.

وأكدت ناديا الجندي أنها لم تعتمد طوال تاريخها الفني على المشاهد الجنسية لكسب الشهرة ووقالت أن السكس حاضر في حياتي ولكن الأزمة هي كيف تقدمه الممثلة بشكل شيك وراقي. وأستكملت نادية الحديث عن المشاهد الجنسية قائلة أن الجنس ممكن بالصوت وبالنظرة وعمري ما لجئت للابتذال لاقدمه، ممكن ان أقدمه ببوسة وحضن ولكن هناك الان فنانات يستخدمونه بشكل مقرف ومبالغ فيه.

مع تدريس الجنس
وأكدت انها مع تدريس الجنس في المدارس لافته الى انها لم تقدم على المشاهد الجنسية للمكسب ولكن لانها رسالة مقتنعة بها وقالت: لو كنت عايزة أكسب من الفن كنت كسبت 100 مرة، حتى الان بيعرض عليه كل عام أكثر من 30 سيناريو ولكني لا أقبل وأجلس في بيتي عاميين بدون عمل حتى لا أكرر أدواري. وعن مسلسل ملكة في المنفي قالت انها سعيدة بالتكريمات التي حصلت عليها من داخل مصر وخارجها وقالت أن أفضل حالة من التمثيل في المسلسل كانت قصة الحب مع محمود قايبل.

كلمات دلالية