أخبارNews & Politics

جامعة بن غوريون ستمنح قريبا شهادات تدريس بالعربية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وزارة التربية ترد على غنايم: جامعة بن غوريون ستمنح قريبا شهادات تدريس بالعربية

- مئير بوروش:
 
* تعليم اللغة العربية في قسم دراسات الشرق الأوسط يمر بفترة توسعة، سيتم بموجبها زيادة وإغناء تعليم اللغة العربية
* لجنة التقييم التابعة لمجلس التعليم العالي، في زيارتها الأخيرة للجامعة، أعلنت رفضها تجزئة قسم دراسات الشرق الأوسط في جامعة بن غوريون الذي يضم بداخله تعليم اللغة العربية

أكد نائب وزير التربية مئير بوروش في رده على الاستجواب الذي تقدم به النائب عن الحركة الإسلامية وعضو لجنة التربية البرلمانية مسعود غنايم (القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير) أن جامعة بن غوريون في النقب ستمنح في القريب شهادات تدريس باللغة العربية لجمهور المعلمين.

النائب مسعود غنايم
وبالمقابل أكد بوروش أن لجنة التقييم التابعة لمجلس التعليم العالي، في زيارتها الأخيرة للجامعة، أعلنت رفضها تجزئة قسم دراسات الشرق الأوسط في جامعة بن غوريون الذي يضم بداخله تعليم اللغة العربية، وامتدحت كون تعليم اللغة العربية وتعليم دراسات الشرق الأوسط مدموجين في قسم واحد، مضيفا أن كلا من اللجنة وقسم دراسات الشرق الأوسط في الجامعة يريان صلة وثيقة ومفيدة بين الموضوعين.
تعليم اللغة العربية يمر بفترة توسعة
وأكد نائب الوزير أن "تعليم اللغة العربية في قسم دراسات الشرق الأوسط يمر بفترة توسعة، سيتم بموجبها زيادة وإغناء تعليم اللغة العربية، ومن ضمن ذلك سيتم إعداد معلمين للغة العربية، حيث قامت الجامعة في هذا الصدد بتجنيد معلمين كثر".
وكان النائب غنايم قد طالب الوزارة في استجوابه بافتتاح قسم مستقل لتعليم اللغة العربية في جامعة بن غوريون في النقب، انطلاقا من أن منطقة الجنوب والنقب يوجد فيها نقص بمعلمي اللغة العربية، وأن جامعة بن غوريون هي الجامعة الوحيدة في النقب.
وفي رده على ذلك قال نائب وزير التربية أن "الجامعة تعلم بالنقص في معلمي اللغة العربية في النقب، وأنها تعمل على إيجاد حل لذلك من خلال قسم دراسات الشرق الأوسط".

كلمات دلالية