رياضة وشبابSports

فوزان سيبقيان الإخاء الناصرة في العليا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فقط فوزين في المبارتين الأخيرتين سيبقيان فريق الإخاء الناصرة في الدرجة العليا

*  تحقيق الفوزين قد يكفي فقط لخوض مباراة الاختبار من اجل البقاء في العليا فقط

* المهاجم تومر حيمد سيعود الذي غاب عن المباراة أمام عكا وكان لغيابه تأثيرا كبيرا


فريق الإخاء الناصرة في ورطه حقيقية..وشبح الهبوط إلى الدرجة الممتازة قريب إذا ما حقق الفريق فوزين في أخر مبارتين له هذا الموسم أمام هبوعيل رعنانا في مباراة خارجية وفي المباراة الأخيرة للموسم أمام هبوعيل رمات غان في عيلوط الأسبوع القادم. وحتى في حالة فوزه بالمبارتين الأخيرتين فان بقاءه منوط بنتائج الفرق المنافسة له وربما تحقيق الفوزين قد يكفي فقط لخوض مباراة الاختبار من اجل البقاء في العليا فقط.

خسارة الفريق السبت الفائت لهبوعيل عكا لم تكن متوقعه..المباراة كانت شبة مباراة بيتيه بفضل جمهور الفريق الذي حضر بكميات كبيرة تعدت ال1200 مشجع محروق خرجوا خائبي الأمل من أداء لاعبيهم ومن النتيجة النهائية (3-1) التي لولا الحظ لكان اكبر بكثير من ذلك.
الأسبوع الفائت قلنا للإخاء أن عكا أمامكم وليس لكم سوى تحقيق الفوز.. اليوم نقول للاعبي الإخاء أن رعنانا أمامكم وليس فقط ليس أمامكم إلا الفوز بل نقول لكم إذا ما حققتم الفوز على رعنانا فان الدرجة الممتازة بانتظاركم فإما أن تحققوا الفوز وتبقوا أمل بالبقاء في العليا وإما أن تقولوا للدرجة العليا وداعا .
عودة تومر حيمد للفريق
لتركيبة الفريق يوم السبت ، سيعود المهاجم تومر حيمد الذي غاب عن المباراة أمام عكا وكان لغيابه تأثيرا كبيرا كما اتضح.. كذلك من المتوقع أن يعود المدافع المخضرم إسماعيل عامر إلى تركيبة الفريق أيضا بعد غيابه عن التركيبة منذ إبعاده أمام سخنين .
كلمة حق يجب أن تقال بحق إدارة الفريق التي عملت كل ما بوسعها لتوفير أفضل الظروف للاعبي الفريق من اجل تحقيق الفوز على عكا إذ قامت بدفع المعاشات ووفرت لهم كل ما يتطلبه فريق كرة قدم من اجل تحقيق الفوز.
نقول في النهاية ..حتى اليوم كتبنا الكثير وتحدثنا عن الإخاء كثيرا وفي كل مرة شاء القدر أن تعود الفرصة للإخاء مرة أخرى ... لكن هذه المرة نقول أن لا فرص بعد اليوم.. ولا معادلة أخرى غير معادلة الفوز على رعنانا ..فليس لكم والله سوى تحقيق الانتصار وكما قال طارق ابن زياد فاتح الأندلس نقولها نحن هنا في لغة كرة القدم . رعنانا إمامكم والدرجة الممتازة في انتظاركم فإما تحقيق الفوز والمحافظة على فرص البقاء وإما الهبوط للممتازة وهذا ما لا نتمناه لكم.

كلمات دلالية