جامعات / مدارسStudents

يوم التراث في الفارابي في طمرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

يوم التراث في الفارابي في طمرة يتحول الى مهرجان فلسطيني وشعبي

* الشاعر ابراهيم قسوم  قام بالقاء الشعر والحداء واطرب الطلاب وطاقم المدرسة والمسنين

* تقسيم الصفوف الى المحطات التراثية القيمة منها الحكواتي،الطين والخزف،الأمثال االشعبية،والمأكولات الشعبية


 تحول يوم التراث لمدرسة الفارابي الإعدادية في طمرة الى مهرجان تراثي فلسطيني في بارك العش العربي من خلال الفعاليات والمحطات التراثية الفلكلورية، وذلك بمشاركة لجنة اولياء امور الطلاب وبيت المسنين والشبيبة العاملة والمتعلمة والمجلس النسائي في المدرسة وباشراف مركزا التربية الإجتماعية الأستاذ احمد عياشي والمعلمة علا ذياب.

افتتح اليوم مع وصول الطلاب الى بارك العش بال أغاني التراتية والترحيب وتناول المناقيش مباشرة من الخبازة، ثم فعاليات من قبل صاحب بارك العش العربي الأستاذ عبد الحكيم ذياب، وكلمة ترحيبية من مدير المدرسة الأستاذ محمود حجازي "ابو الجبر" الذي افتتح يوم التراث وتمنى للطلاب يوماً مثمراً،وقام الشاعر ابراهيم قسوم بالقاء الشعر والحداء واطرب الطلاب وطاقم المدرسة والمسنين.

بعدها تم تقسيم الصفوف الى المحطات التراثية القيمة منها الحكواتي،الطين والخزف،الأمثال االشعبية،والمأكولات الشعبية،وتجهيز العروس،النقش بالحناء،الزجل الشعبي،الديوان القديم مع القهوة العربية،البيدر،والتعرف على أدوات قديمة، حظيرة الماعز،وكيفية حلب الماعز وصنع اللبن والجبنة.
بعدها تناول الجميع وجبة الغذاء عبارة عن أكلة شعبية "المجدرة"،تلاها العرس العربي الشعبي الزفة والحناء بمشاركة كل طلاب المدرسة.

اما في الإختتام شارك الجميع في قاعة بارك العش العربي الكبيرة بحضور مفتش المعارف الأستاذ توفيق زعرورة،والقيت عدة كلمات في نهاية المهرجان لمدير المدرسة الأستاذ محمود حجازي الذي اثنى على دور ادارة بارك العش العربي على عطائهم ونجاح هذا اليوم كما شكر كافة الأطر التي تواجدت منذ الصباح،اما مفتش المعارف الأستاذ توفيق زعرورة حث الطلاب على التمسك بالتراث والعادات العربية الأصيلة.
كما القى رئيس لجنة الأولياء علي ياسين والحاج عبدالله مصطفى عواد  كلمة حيث اثنيا فيها على دور بارك العش العربي وطالبا بإستمرار مثل هذه الأيام وعلى حسن الض يافة والإستقبال.
واستمع الحضور الى شعر من الحاج مصطفى ابو الهيجا ومشهد ستاند أب للفنان الطمراوي علي صالح ذياب،واتحفت فرقة الدبكة الشعبية التابعة لبيت الشبيبة العاملة والمتعلمة، الحضور بعرضها المميز،وفي الإختتام شكر صاحب بارك العش العربي عبد الحكيم ذياب كل من ساهم في انجاح هذا اليوم من المدرسة والأستاذ كمال ابو الهيجا وطاقم الشبيبة العاملة والمتعلمة،وبيت المسنين وغيرهم.

كلمات دلالية