مجتمعSociety

فتاة : حبيبي الاول اغتصبني رغماً عني، فهل اصارح عشيقي الآن بما حدث؟؟؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فتاة: حبيبي الاول اغتصبني رغماً عني، فهل اصارح عشيقي الآن بما حدث؟؟؟

وصلت الى موقع العرب رسالة من فتاة تطلب ارشاد ونصيحة زوار موقع العرب الكرام. موقع "العرب" يؤكد انه وحفاظا على النزاهة والمصداقية الصحفية ينشر الرسالة تماما كما وصلت الى مكاتبنا، من دون زيادة او نقصان، وبدون تعديلات لغوية او تصحيح اخطاء املائية.

اليكم نص الرسالة:
زوار موقع العرب مرحباً
انا فتاة ابلغ من العمر 22 عاماً، أدرس موضوع علم النفس في احدى جامعات البلاد، أحببت شاباً وانا في سن الـ 17 عاماً، كان يكبرني بثلاث سنوات، أحببنا بعضنا حباً جماً، لم اكن استطيع العيش من دونه ولو للحظة، وعدني ان نستمر مع بعضنا حتى النهاية، الا انه لم يكن كذلك، بل على العكس تماماً فقد خانني وكنت اعلم بذلك الا انه كان يعود ويعتذر وانا اسامحه لطيبة قلبي، في احدى المرات كنا سوياً خارج مدينتنا، فقام بإغتصابي بالرغم من رفضي، ومحاولتي منعه، الا انه كبلني، وضربني، واغتصبني، وافقدني أغلى ما املك، واعادني الى المنزل وانا بحالة يرثى لها، بقيت يومين على هذه الحالة، من دون ان يعلم احد بذلك، وبعد فترة وجيزة عدت الى حالتي الطبيعية، ومن كثر حبي له، لم استطع على ان اتركه واتخلى عنه، على الرغم مما فعله بي والذي من الممكن ا يعرضني الى المشاكل، الا انني اعتبرت انه افرغ غريزته، وسيكون افضل، بل سيزيد ذلك من حبنا لبعض، وسامحته، حيث قمت حينها بالاتصال به هاتفياً لأبلغه انني اسامحه، واعبر له عن مدى حبي له، الا انه اجابني بالحرف الواحد :" لا تتصلي بي مرة اخرى، انسي رقم هاتفي، لن اعود اليك، فأنت " **** " !!!!!!!!!! "


صورة توضيحية
عندها اغمي عليّ وقد رقدت في المستشفى ايام عديدة، حتى عدت الى طبيعتي مرة اخرى، واثقت بنفسي اكثر، فشخصيتي قوية للغاية، ولم يهزني هذا الامر، تأكدت حينها انني لست حاملاً بعد ان قمت بفحص بيتي، وأكدت لنفسي ان عليّ بناء نفسي من جديد بعيداً عن الحب وكل تلك المهاترات، وقد كان...
وليست هذه مشكلتي...
انما انا الآن وبعد خمس سنوات من هذه الحادثة المؤسفة على ابواب علاقة جديدة مع شاب آخر، فيه كل المواصفات التي تتمناها أية فتاة، ولكن.... هل اخبره بما حدث لي ؟؟؟ هل اصارحه ؟؟؟
هل سيتفهمني ؟؟ هل سيسامحني؟؟ ام سيتركني ويبحث عن اخرى "عذراء، طاهرة!!!!" ..
الرجاء مساعدتي في اتخاذ القرار وشكراًً...

ملاحظة من موقع العرب:
موقع العرب يفتح امام زواره الكرام باب النقاش، حول الموضوع، ومشكلة هذه الفتاة..
ونطرح السؤال التالي:
إذا أحببت فتاة وهي أحبتك, ثم اعترفت لك بأنها اغتصبت، او قامت بذلك الخطأ مع شاب في الماضي و تريد التوبة على يدك و العيش بسلام, هل ستقبل بها زوجة ؟
يطلب موقع "العرب" من زواره عدم التعقيب بصورة طائفية عنصرية وعدم الانجرار وراء معقبين عنصريين، وتسعى إدارة موقع "العرب" بتشديد الرقابه على التعقيبات وبحذف جميع التعقيبات التي تمس بأي طائفة. كما نلفت انتباهكم انه يمكنكم ارسال مشاكلكم على العنوان التالي: alarab@alarab.co.il

كلمات دلالية