أخبارNews & Politics

مصرع شخص وحرق ممتلكات وأعمال عنف في مخيم شعفاط اثر شجار حمائلي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مصرع شخص وحرق ممتلكات وأعمال عنف في مخيم شعفاط اثر شجار حمائلي

* الشرطة وحرس الحدود الاسرائيلي تدخل لفض الشجار وعمل قوة سلام بين الاشقاء الفلسطينيين.

* المرحوم انور غيث توفي قبل ثلاثة ايام بعيار ناري اخترق صدره اثناء محاولته فض الشجار واصلاح ذات البين

اعمال العنف والانتقام التي حدثت وما زالت تجددت مساء اليوم الجمعة في منطقة حي راس خميس في مخيم شعفاط شمال القدس هو امر مؤسف لكل انسان فلسطيني يعاني في ظل الاحتلال فبالاضافة الى احداث العنف التي وقعت ومقتل المواطن انور غيث قبل 3 ايام في نزاع بين عائلتين فإن حوادث إضرام النيران بالممتلكات تتجدد الامر الذي يستدعي تدخل الشرطة وحرس الحدود الاسرائيلية ويجعل منها قوة سلام بين الاشقاء الفلسطينيين.


ويذكر ان الاشتباه بجهات مقربة من عائلة المغدور غيث قد قامت بحرق عدد من المنازل والمحال التجارية، وكذلك اليات وجرافات تعود لعائلة المشتبه باطلاق النيران من عائلة اخرى حيث تتهمها علئلة غيث بالقتل.
ويذكر أن الهدنة العشائرية لمدة ثلاثة ايام التي ابرمت بين العائلتين قد انتهت الامر الذي ادى الى تجدد الاشتباك بينهما، والامر يستدعي من الوجهاء الدينيين والاجتماعيين والسياسيين للتدخل السريع قبل أن يحدث ما لا تحمد عقباه.

وكان المغدور غيث والذي يبلغ من العمر 45 عاماً قد قتل قبل ثلاثة ايام خلال محاولته فض نزاع اندلع بين عائلتين من المخيم، حيث تعرض لاطلاق نار في الصدر توفي على اثرها ووصلت الى مكان الحادث قوات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية التي عملت على تهدئة الاوضاع واعادة الهدوء الى البلدة وتم اعتقال 3 اشخاص على ذمة التحقيق.
وبعد ان اجرت الشرطة الاسرائيلية التحقيق في الحادث فقد صدر على لسان الناطق بلسان شرطة القدس أن الحديث يدور عن شجار بين عائلتين على خلفية ملكية كلبة ، وخلال الشجار اطلقت النيران على انور غيث واصيب باصابات بالغة الخطيرة توفي على اثرها، وأن الشجار تجدد بين العائلتين المتخاصمتين ليشمل حرق ممتلكات من مركبات ومنازل .











كلمات دلالية