كوكتيلCocktail

طفل (3 سنوات) مشتبه بارتكاب جرائم في بريطانيا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

صدق او لا تصدق!طفل عمره 3 سنوات مشتبه بارتكاب جرائم في بريطانيا


* التحقيق مع الطفل بشبهة السطو على لقب أصغر مشتبه في إنجلترا وويلز
* شرطة "سترايكلايد" التحقيق مع الطفل في الصيف تم بعد تلقي شكاوى عن تخريب متعمد لممتلكات

تحقق الشرطة في المملكة المتحدة حول صبي في الثالثة من العمر بشبهة الفوضى وتخريب ممتلكات عامة، ليعد أصغر "مشتبه" به في سجلات التحقيقات الجنائية هناك. والطفل موضع الذكر ضمن عشرة أطفال آخرين، أكبرهم في سن الخامسة، تخضعهم شرطة منطقة "سترايكلايد" بمدينة غلاسكو في اسكتلندا، منذ مايو/أيار، لتحقيقات حول عدة تهم تتضمن جرائم جنسية، وفق "التايمز" البريطانية. وبدأت شرطة "سترايكلايد" التحقيق مع الطفل في الصيف بعد تلقي شكاوى عن تخريب متعمد لممتلكات. وينافس الطفل، لم يكشف عن هويته لأسباب قانونية، آخر في السادسة من العمر، من منطقة بيدفوردشاير" جرى التحقيق معه في يونيو/حزيران بشبهة السطو، على لقب أصغر مشتبه في إنجلترا وويلز.


صورة توضيحية

ويثير تنامي عدد الأطفال "المشتبه" في ضلوعهم في جرائم، ويكشف عنهم تحت بند حرية المعلومات، قلق المختصين بعلم الجريمة وعلماء النفس، إذ يستثني القانون القصر من المثول أمام محاكم أو القصاص. وقال وزير داخلية الظل البريطاني، كريس غريلينغ: "هذا شاهد على مشاكل اجتماعية عميقة للغاية في بعض أنحاء البلاد.. إنها جزء من صورة معقدة جداً ندعوها بريطانيا المحطمة. "ووفق إحصائية "صندي تايمز" تشير الأرقام إلى أكثر من 6 آلاف جريمة ارتكبها أطفال، تحت سن العاشرة، خلال السنوات الثلاثة الماضية في المملكة المتحدة، من بينها قضية طفل في التاسعة من العمر اتهم بالاغتصاب، وآخر في الثامنة يعتقد بتسببه في آذى جسيم، إلى جانب جرائم أخرى تتفاوت بين حيازة سلاح أبيض، والإعتداء والسرقة والسطو، حسب الصحيفة.

كلمات دلالية