أخبارNews & Politics

اختتام أسبوع الوقاية من الحوادث المنزلية في عيلوط
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
13

حيفا
سماء صافية
19

ام الفحم
غيوم متفرقة
18

القدس
سماء صافية
12

تل ابيب
غيوم متفرقة
17

عكا
سماء صافية
18

راس الناقورة
سماء صافية
13

كفر قاسم
غيوم متفرقة
17

قطاع غزة
سماء صافية
11

ايلات
غائم جزئي
20
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أسبوع الوقاية من الحوادث المنزلية

ضمن برنامج خدمات الصحة الشاملة - كلاليت للوقاية من الحوادث المنزلية وبالتعاون مع المجلس المحلي اختتم أسبوع الوقاية من الحوادث المنزلية في قرية عيلوط

ضمن برنامج خدمات الصحة الشاملة -  كلاليت للوقاية من الحوادث المنزلية وبالتعاون مع المجلس المحلي اختتم هذا الأسبوع الوقاية من الحوادث المنزلية في قرية عيلوط .

وتضمن هذا الأسبوع دورات لتقديم  للإسعاف الأولى لمعلمي المدارس ومعلمات الحضانات والروضات  وأخرى  لطلاب صفوف العواشر في البلدة , والتي عبر المشاركون فيها عن تقديرهم لهذا العمل والاستفادة التي اكتسبوها من خلال مشاركتهم.

وجدي ابو ليل مدير التمريض في عيادة خدمات الصحة الشاملة – كلاليت ومركز فعاليات هذا الأسبوع في عيلوط قال في حديث معنا ان الدورات احتوت على الجانب النظري والعملي وشملت مجموعات للأهل والمعلمين , ومجوعات لطلاب العواشر وجاء هذا الاختيار لتوسيع دائرة الأشخاص المساهمين في تقليل عدد الإصابات من جراء الحوادث المنزلية ومدهم بالآليات لمنع حدوث ضرر اكبر في حال حدوثها إضافة لكونهم أكثر الأشخاص تواجدا مع الفئة الأكثر عرضة .

وكانت خدمات الصحة الشاملة – كلاليت قد أعلنت عن سنة 2007 عام للوقاية من الحوادث المنزلية وذلك على ضوء المعطيات التي تشير إلى زيادة نسبة تعرض الأطفال لإصابات نتيجة الحوادث المنزلية. وأظهرت المعطيات ان الحوادث البيتية تعد سبب الإصابات الأول عند الأطفال وسبب الموت الأول عند الأطفال والأولاد من جيل 1-19 سنة, وان نسبة الإصابات في الوسط العربي اكبر بثلاثة مرات عن الوسط اليهودي حتى جيل 17 سنة ويموت كل سنة بالمعدل 170 طفل جراء هذه الحوادث والى ألاف المصابين مع عاهات مستديمة او جزئية.

وجدي ابو ليل مدير التمريض في عيادة خدمات الصحة الشاملة
وأضاف أبو ليل ان الحوادث المنزلية هي حوادث تحدث بشكل مفاجئ وطرق وإشكال لا نتوقها لكن وهذا الأهم انه بالإمكان منعها من خلال الأخذ بالأسباب وزيادة الحيطة واليقظة, إضافة إلى ان عملية الوقاية منها أسهل بكثير من علاجها والمعاناة التي تسببها للطفل والأهل.

وفي النهاية تقدم أبو ليل بالشكر للمجلس المحلي في عيلوط الذي ساهم بشكل فعال وكبير في هذا الأسبوع والى مركز المشروع في منطقة الشمال الممرض عادل اكتيلات مدير التمريض في عيادة عين ماهل.

كلمات دلالية
مطاردة بوليسية في الطيبة تنتهي بإصابة شاب بجراح خطيرة