منبر العربHyde Park

يا بحر.... بقلم : شروق محمود حسن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

يا بحر.... بقلم : شروق محمود حسن

ابحث عنك بين دفاتري
بين اسطر اشعاري
مع كل شعر تزداد الرغبة في لقياك
واللهفة في المضي اليك
فانت جامع البشر
تصغي اليهم دون كلل او ملل
فمنك نستمد القوة
لنبدأ بالبحث عن الامل
في دنيا يكثر بها الجشع
وقلوب لا يدخلها نور
يسكنها جحد وظلام
قررت ان اجلس واتأمل
لعلي استحضرك امامي
اغمضت عينيَّ وكلي اذان صاغية
رأيت غروب الشمس
وتحيطك الجبال
رايتك كبيرا, واسعا وقويا
لا تهزك الايادي
وامواجك تلطم الصخر لتعبر عن استيائي
فانت ادرى بحالي
ايها البحر ليتني بجانبك
فال حياة هنا تزداد سوءا واكتئاب
فلتنظر الى عيون البشر
في داخلها حزن و الم
وهذا يزيد من احزاني
تحدق في عيون البشر
وترى ما حال كل زائر
وترى الدمع يذرف
 والكل صامت
واجم دون حراك
عبروا .... اصرخوا
ولتقولو اهٍ من هذه الايام
اصبحت تقضي على الاحلام
يا بحر ... يا بحر ... يا بحر
انت الدواء لكل داء
فبك اغرق كي استمد كياني
واكمل مشواري , واخفف من اهاتي
في دنيا ليس بها اي قبطان
فبمجرد تخيلك تعطيني الامل
والاشراقة في حياتي ...

كلمات دلالية