اسواق العربEconomy

حفل نهاية السنة لبرنامج التدريب في مجال ريادة الأعمال
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حفل نهاية السنة لبرنامج التدريب في مجال ريادة الأعمال التابع لمركز بيرس للسلام والإبتكار


عقد امس الخميس في مكاتب ميكروسوفت رياكتور في تل أبيب، الحفل الختامي لبرنامج التدريب في مجال ريادة الأعمال التابع لمركز بيرس للسلام والإبتكار Starting-Up Together .


حيث سيستضيف حفل الختام للبرنامج محاضرة للمبادرة تساميريت فيرست بعنوان "حينما تلتقي الرؤية بالواقع"، إضافة الى جلسة حوار بمشاركة كل من هي لي هيرتس – مديرة مجال التأثير في صندوق ادموند دي روتشيلد، بولا بركان – مديرة تطوير المشاريع والاستثمارات الاجتماعية "هكافيرت"، سام بلانجا – مدير عام ورائد أعمال ومستثمر، افرات دوفدفاني – مديرة مركز بيرس للسلام والابتكار، ميطال شميع – مديرة برامج دولية في ميكروسوفت لريادة الأعمال، وهانس شقور – رائد أعمال ومُبادر تقني واجتماعي – محرّك للابتكار.
سوف يعقد حفل نهاية السنة غدًا الخميس الموافق 4.8.2022 في مكاتب ميكروسوفت رياكتور، في تل أبيب في تمام الساعة 15.00.
إشترك في هذا البرنامج الفريد من نوعه 26 شابًا وشابة، من 4 مدن مختلفة وشاركوا بخمسة مشاريع ، تميز المشاركين بروح الشغف وحافز المعرفة, الرغبة بالانضمام إلى عالم ريادة الأعمال الإسرائيلي على أن يكسبهم البرنامج الخبرة في مجال شبكات العمل المناسبة لذلك، كما ويضمن البرنامج منح المشاركين 4 أشهر من العمل والإرشاد والتجربة الملية بالمعرفة والمحتوى المفيد عن عالم ريادة الأعمال الإسرائيلي، حيث يشمل - ماذا تعني بحوث السوق والتسويق، نماذج الأعمال، الإستثمارات، الجوانب القانونية وبناء المنتجات.
من جانبها قالت دانيئيل أفيران – مديرة مشروع إكسلراتور Starting-Up Together – أن "مركز بيرس للسلام والابتكار فخور بقيادة إحدى البرامج المميزة في البلاد بالتعاون مع صندوق ادموند دي روتشيلد، مركز الابتكار في جامعة بن غوريون، ومايكروسوفت Microsoft for Startups. حينما عملنا على تطوير البرنامج قبل أكثر من 4 سنوات، وضعنا لأنفسنا هدفًا أساسيًا، وهو كيفية توسيع حلقات االأشخاص المشاركين بعالم الريادة – كيف ننشئ مجتمعًا شموليًا يُتيح لكافة أطياف المجتمع أن تُنتج وتستنفد قدراتها ومهاراتها بالكامل – أن تطوّر وتُنتج وتُبادر".
وتابعت دانيئيل وقالت أن برنامج " Starting-Up Together هو برنامج متعدد الثقافات فريد من نوعه يجلب أشخاصًا من مختلف الخلفيات ومن كافة أنحاء البلاد، نساءا ورجالًا، يهودًا وعربًا، ما يميزهم ويجمعهم هو عالم الابداع والحافز لتحقيق النجاح والاندماج في الـ"ستارت أب نيشن" وصناعة الابتكار والحداثة الإسرائيلية. وقد مرّ في الأشهر الأخيرة 28 شابًا وشابة دربًا مشتركة تخللتها 4 أشهر من التعلم والانكشاف على عالم الريادة بكافة أنواعه، مع التشديد على مجال المُدن الذكية".
وليس هذا فحسب، اذ تؤكد دانيئيل أنه في الشهر المقبل – أيلول/ سبتمبر سيلتقي مشاركو البرنامج بمؤتمر ريادة دوليّ يُعقد في الأردن مع مشاركين من كافة أرجاء الشرق الأوسط وشمال افريقيا – فلسطين، مصر، الأردن، تونس، ليبيا، المغرب، العراق، وغيرها. على أن ينضموا بعدها لبرنامج الخريجين المميّز للمشروع.
من جانبها أكدت أمل حاج يحيى التي شاركت بالبرنامج "حظيت بأن أشارك بالبرنامج starting up together الذي يمنحك أدوات لتحسين وتطوير مهاراتك وتوسيع الفرص في قطاع الهايتك للجماعات غير الممثلة كالنساء والعرب والحريديم ومن امناطق النائية . كوني شابة عربية في إسرائيل، أواجه الكثير من التحديات والصعوبات، بحيث تعتبر فرصة تحطيم السقف الزجاجي أصعب أضعاف من الفرص المتاحة للشابة اليهودية. لا شك أن البرنامج دفعني نحو النمو، وكشفني على أشخاص رائدون في المجال، سمعت قصص النجاح ومواجهة التحديات والصعوبات والتغلب عليها، وهذه خبرة لا تقدر بثمن".
فيما قالت المشاركة مروى خطيب " حقا كانت فرصة أكثر من عظيمة، كان لي الشرف بالمشاركة في مسار يدعو الى السلام وهدفه السامي التقريب بين اليهود والعرب وتعزيز العلاقات فيما بيننا كالعمل المشترك والهدف المشترك والحوارات التي تحمل معاني الاحترام لكينونة إنسانيتنا. كانت تجربة متنوعة حيث المضامين والتي شملت عدة مواضيع لا تقل أهمية الواحدة عن الأخرى. بحثنا سويًا وتنقلنا كثيرًا من الشمال الى الجنوب، تعرفنا على ثقافات عديدة من زملائنا وضيوفنا خلال ايام التعليم، سمعنا قصص نجاح ملهمة، تحدثوا عن تحقيق الأحلام وعن أهمية الإصرار والاجتهاد والالتزام".
وأردفت قائلة "تعرفنا على عالم ريادة الأعمال والمبادرات القديرة كان ذو اهمية كبيرة بالنسبة لي، عملنا المثمر والمشترك في المجموعة ترك بي أثر جميل".

يُعتبر برنامج Starting-Up Together البرنامج الأول من نوعه في البلاد ، وهو برنامج ريادة أعمال متعدد الثقافات ذو تأثير هادف وقطري ينشط في كافة أنحاء البلاد ويستقطب مواطنون من كافة شرائح المجتمع. يسعى البرنامج إلى تسهيل عملية الانخراط في عالم وسوق الصناعات العليا – هاي - تك الإسرائيلي والصناعات المتطوّرة، لتصبح في متناول يد الجميع، مع التركيز على ريادة الأعمال، التأثير والمدن الذكية المستدامة التي تُعتبر الهدف الحادي عشر من أهداف الأمم المتحدة للتنمية.
يتم هذا البرنامج بالشراكة مع Microsoft Israel و Microsoft for Startups ومركز ريادة الأعمال التابع لجامعة بن غوريون ومن خلال الشراكة والتعاون والدعم السخي لمؤسسة إدموند دي روتشيلد .

كلمات دلالية