أخبارNews & Politics

اتهام يهوديين بالتخريب بدوافع عنصرية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اتهام شابين يهوديين بالتخريب بدوافع عنصرية بعد ان تسببا بتخريب مقهى في بلدة حوارة‎‎ الفلسطينية


قدّمت النيابة العامّة في لواء المركز (جنائي) اليوم الخميس لائحة اتهام في محكمة الصلح في بيتاح تكفا ضدّ يهودا سافير (29 عامًا) من إيلون موريه وهليل ستيف (22 عامًا) من القدس بتهمة التسبّب بضرر والتخريب بدوافع عنصريّة أو عدوانيّة تجاه الجمهور. يأتي ذلك بعد أن تسبّب المتهمان مع اثنين آخرين في تخريب مقهى بقرية حوارة لمجرد أنه بملكية شخص فلسطيني، وفقًا لما ورد في بيان عمّمته النيابة العامّة الإسرائيلية.

وجاء في بيان النيابة العامّة أنّه:"تظهر لائحة الاتهام، أنه وخلال شهر أيار، سافر المتهمون مع اثنين آخرين على الطريق المؤدي إلى مستوطنة يتسهار والذي يمرّ بقرية حوارة. أثناء الرحلة، اعتقد أحد الركاب في السيارة أن شخصًا (مجهول الهوية) قام بحركة ثلاثية الأصابع تجاهه. وردًّا على ذلك، قرّر ركاب السيارة الأربعة إتلاف ممتلكات لفلسطينيين. على ضوء ما سبق أوقف أحد المتهمين سيارته بالقرب من مقهى في قرية حوارة، نزل هو وراكبان آخران من السيارة وهم يحملون قضبانًا حديدية ودخلوا المقهى بطريقة تهديدية وبثّوا الخوف والذعر. فاختبئ أصحاب المكان في غرفة صغيرة وقام الثلاثة بتدمير وتخريب المقهى. ومن ثم فرّوا من المكان.

وأضافت النيابة العامّة في طلب تمديد الاعتقال: إن فعل المتهمين يندرج في نطاق التنمّر الفعلي والمؤذي، وبالتالي يشير إلى خطرهم الكبير وبالأخص أن فعلتهم هذه تأتي نتيجة لدوافع عنصرية واستهداف أشخاص ومكان عشوائي فقط لأن صاحب المقهى فلسطيني الأصل"."، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: