مسلسلات وبرامج

بيروت 303: مسلسل جديد على شاهد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بيروت 303: مسلسل جديد يجمع سلافة معمار وعابد فهد ينطلق على شاهد


تعرض عبر منصّة "شاهد VIP" الدراما الاجتماعية التشويقية العربية “بيروت 303” من توقيع المخرج إيلي السمعان، وهو من عروض شاهد الأولى والحصرية، ويدور حول حادثة مأساوية مروعة تبدأ معها القصة. سقوط طائرة قادمة إلى بيروت، تغير مصائر وأقدار كثيرين، وتوجه أصابع الاتهام إلى مرتكبين ومستفيدين.

يجمع العمل النجمين سلافة معمار وعابد فهد، ويشاركهما نادين الراسي، ومعتصم النهار، وجيري غزال، فضلا عن مجدي مشموشي، رنين مطر، جيانة عيد، أمانة والي، ملهم بشر، زينة بارافي، حسن حمدان، جورج قبيلي، سامي ابو حمدان، كميل متى، وبمشاركة خالد السيد، كارين سلامة، عصام الأشقر، ريموند عازار، فيصل اسطواني وآخرين، وهو من تأليف سيف رضا حامد وبشار مارديني.

تنطلق الأحداث، عند سقوط طائرة الركاب “بيروت 303” فوق البحر قبيل وصولها إلى المطار، حيث كان عزيز برفقة زوجته تاج في انتظار وصول ابنهما على متنها، لكن الرياح تجري بخلاف ما يشتهيان، وتولّد حادثة الطائرة المنكوبة الكثير من الضحايا والمفقودين، ومنهم ابنهما. في هذا الوقت ترتسم علامات الاستفهام حول المرتكب والمستفيد من هذه الحادثة. وتتوالى العقبات أمام تاج، لتصل إلى طيف أحد ركاب الطائرة الناجين، والذي كانت خطيبته من ضحايا الحادثة، وتكتشف حقيقة أعمال عزيز السرية. ووسط كل ذلك يرصد العمل مصائر شخوص تشابه ما يحدث في واقعنا، وتضيء على طائرة منكوبة، ومقتل أناس أبرياء، ماتوا دون أن تجد العدالة طريقها إلى التنفيذ.

سلافة معمار

تصف سلافة معمار “بيروت 303″، بالتجربة الجميلة آملة أن يكللها النجاح، مثنية على العمل والشراكة مع المخرج إيلي السمعان. وتتوقف عند شخصية تاج، لتقول “أنها امرأة رقيقة لكنها قوية، تمرّ بأزمة قاسية على خلفية مشاكلها العائلية، وستكون في ذروة أزمتها وسط تراكمات وحرمان في علاقتها بزوجها عزيز، يضاف إليها أزمة اختفاء ابنها”. وتردف بالقول: “يجمع تاج بطيف وجع الحدث الرئيسي، ويربط بينهما كذلك ما هو أبعد على المستوى الإنساني”. وتختم معمار قائلة: “منذ سنوات لم أجتمع مع عابد فهد في عمل واحد، وقد استمتعت بهذه الشراكة الحقيقية في المشاهد، لاسيما أنه يبث طاقة إيجابية والتواصل بيننا كان ممتازاً، فهو باختصار شريك عمل رائع”.

معتصم النهار

من جانبه، يوضح معتصم النهار أن “المسلسل يحمل الكثير من التشويق ضمن حلقات فيها خطوطاً درامية مميزة وحالات أتعامل معها للمرة الأولى، كالفقدان والموت والخسارة والبحث عن الحقيقة”. ويشير إلى أن “طيف هو شاب خسر أقرب شخص إليه والذي كان يدفعه لأن يرى الإيجابية في الحياة رغم الأوضاع المتعبة”، لافتاً إلى أن “هذه الخسارة تولّد عنده رغبة بالانتقام”. ويضيف أن “الهدف الرئيسي هو البحث عن الحقيقة والعدالة واستعادة حق خطيبته، كما يجمعه مع أهالي الضحايا وجع واحد وهدف الانتقام من المتسبب بهذه الخسارة”. ويرى النهار أن “وجود سلافة وعابد باحترافيتهما يساعد على ترجمة المشاهد على أرض الواقع، وفي هذا اللقاء كان هناك مجال أكبر للتواصل والمتعة باكتساب خبرة جديدة منهما”.

جيري غزال

أما جيري غزال، فيقول “أجسد دور مطر، وهو شخصية لا تشبه أحد ممن يعيشون حولنا، هذا الشخص نتيجة ماض مرّ به ومحيط يعيش فيه، هو شاب لا يشبهني لكنه استفزني درامياً لتقديمه”. ويضيف قائلاً أن “مطر هو إنسان ذكي ومرتبط بكلّ الشخصيات، وبالرغم من ذكاء عزيز فقد استطاع مطر أن يكسب ثقته، ولا نراه على حقيقته إلاّ حينما يكون بمفرده، عندما يخطط لتنفيذ مشاريعه ومؤامراته”. ويؤكد غزال أن “الدور بعيد عن الرومانسية التي اعتاد الجمهور متابعتي من خلالها، فيه التشويق والتخطيط، وما حمسني أكثر على تقديم الدور هو كسر الصورة التي كوّنها الناس عني”.

نادين الراسي

يشهد العمل عودة نادين الراسي بعد سنوات من الابتعاد عن الدراما، وتعرب عن سعادتها بأن تكون هذه العودة إلى جانب عابد فهد الذي اجتمعت معه منذ 10 سنوات تقريباً، وأن تجمعها بسلافة معمار أيضاً. تشير إلى أن “رزان هي امرأة تحب عزيز أكثر مما تحب نفسها، وتريد أن تراه سعيداً، لكن في لحظة معينة تنقلب المرأة العاشقة بعد سنوات التضحية، وما أدراك ما كيد النساء”. تقول: “رزان كانت تشبهني في مرحلة معينة، لكن نادين لا تعطي كل هذه الفرص ولا ترضخ كل هذا الرضوخ لمن تحب”. وتتحدث الراسي بكثير من الإيجابية والحب عن المخرج إيلي السمعان وتعامله مع الممثلين في موقع التصوير.

المخرج إيلي السمعان

من جهته، يعرف المخرج إيلي السمعان مسلسل “بيروت 303″، بأنه “رحلة تحمل على متنها قصة تبدأ في الجو، ووقوع طائرة على شاطئ وما يولده ذلك من مآس، ويبدأ معها مشوار البحث عن المستفيد والمرتكب، وتبين كيف تترابط الشخصيات بعضها ببعض، إثر الحادث المروع والأليم”. يختصر السمعان بجمل قليلة طبيعة الشخصيات، فيقول أن “عابد فهد هو عزيز ظاهر عمله هو صناعة العطور، وتاج زوجة عزيز هي الأم التي لا تعرف مصير ابنها، وبات لديها رفض وإنكار للواقع، وطيف هو أحد الناجين من الحادثة بات لديه هاجس يتمثل في معرفة من فجر الطائرة وملاحقته”. ويؤكد السمعان أن “التحدي في العمل كان كبيراً، لأننا قمنا بتنفيذ المشاهد في البحر بطريقة واقعية وحقيقية، ويسعدني التعامل مع كل هؤلاء الممثلين، ضمن تحد إخراجي كبير من كل النواحي”. ويختم بالقول أن “أول حلقة، ستكون غنية بالأحداث الصادمة، وسيلفت عملنا الجمهور منذ البداية”.

إقرا ايضا في هذا السياق: