أخبارNews & Politics

القدس: الاعتداء على الشيخ محمد سلامة حسن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

القدس: الاعتداء على الشيخ محمد سلامة حسن احد قادة الحركة الاسلامية قرب المسجد الاقصى


افاد شهود عيان انه تم مساء الاحد " الإعتداء على الشيخ د محمد سلامة حسن وعائلتة من بلدة المشهد عند باب حطة في المسجد الأقصى المبارك مساء اليوم من قبل رجال الشرطة .يذكر ان الشيخ د . محمد سلامة حسن أحد قيادي الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني ومن دعاة الإصلاح في البلاد ".

الحركة الإسلامية والموحدة تستنكر الاعتداء الجبان على الشيخ محمد سلامة وعائلته وتطالب بمحاكمة أفراد الشرطة المعتدين

وصفت الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة اعتداء قوات شرطة الاحتلال على أبواب المسجد الأقصى المبارك على فضيلة الشيخ د. محمد سلامة حسن، القيادي في الحركة الإسلامية، وعلى زوجته وابنه، بأنه اعتداء سافل جبان يثبت أن شرطة الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك شريكة في الاعتداءات والانتهاكات التي يتعرض لها المسجد الأقصى المبارك والمصلون المسلمون، وأنهم لا يقلّون تطرفًا عن الجماعات الاستيطانية المتطرفة التي تقتحم الأقصى يوميًا وتنتهك حرمته.وأكدت الحركة الإسلامية والموحدة أن سبب الاعتداء على الشيخ محمد سلامة وعائلته هو لمجرد أنه أعطى ملاحظة لإحدى الشرطيات بعدم التدخين داخل باحات المسجد الأقصى المبارك، وردة فعل الشرطة تدل على المستوى الهابط وعلى العنصرية والتطرف والعدوانية التي يتعامل بها أفراد الشرطة كل يوم مع المصلين المسلمين في الأقصى، مهما حاولت الشرطة تجميل صورتها بأنها تحافظ على حرية العبادة وأمن المصلين.وطالب نواب الموحدة وزير الأمن الداخلي بمحاكمة أفراد الشرطة المعتدين وبإنزال أقصى العقوبات الرادعة بحقهم.

رد شرطة اسرائيل
وجاء في تعقيب الناطق بلسان شرطة اسرائيل للاعلام العربي ما يلي:"أثناء نشاط افراد حرس الحدود في البلدة القديمة في القدس، بدأ المشتبه به وأفراد أسرته بالعبث بالنظام في المكان بينما كانو يصرخون ويثيرون الضوضاء وغضبهم على افراد الشرطة. حاول افراد الشرطة منع العبث بالنظام وتهدئة الأمور، لكن أفراد الأسرة اعتدوا على افراد الشرطة, بل ومزقوا زي أحدهم. اثر تصرفهم غير المقبول، تم توقيفهم, وفي وقت لاحق تم أطلاق سراحهم بقرار من الضابط المسؤول."، الى هنا نصّ التعقيب.

إقرا ايضا في هذا السياق: