أخبارNews & Politics

العتايقة يطالب بالتحقيق في اعتداءات الشرطة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

في أعقاب العنف ضد المعتقلين: عضو بلدية رهط يطالب بالتحقيق في اعتداءات الشرطة على الأهالي


استنكر عضو بلدية رهط، سليمان العتايقة، أعمال العنف الشديدة التي قامت بها عناصر الشرطة، في الليلة بين الجمعة والسبت، ضد الأهالي بحي البيان (12) في المدينة.

وكان مراسل "كل العرب" كشف النقاب عن العنف الشديد الذي تعرض له المعتقلان عبدالله البحيري وعطا البريقي، أثناء اعتقالهما في هجمة بوليسية الساعة 2:00 من بعد منتصف ليلة الجمعة-السبت، انتهت بنقلهما إلى مستشفى سوروكا بعد ساعات من المعاناة والآلام الشديدة، وتمديد اعتقالهما، مع شاب تم اعتقاله مساء يوم الجمعة بشبهة رشق قوات الشرطة بالحجارة، حتى يوم غد الثلاثاء.


واستنكر عضو البلدية، سليمان العتايقة، هذا الاعتداء حيث قال: "نستنكر وندين الإعتداء الوحشي على الشبان في حي البيان فجر يوم السبت، ونطالب بفتح تحقيق ضد القوات الشرطية التي اعتدت بوحشية وإجرامية على الشباب".


وتابع قائلا: "لقد شاهد الجميع وعبر أشرطة التصوير كيف تم الإعتداء والضرب الوحشي حين كانا مكبلين، وهذا يعد سابقة خطيرة بحق الشباب، وعلى الشرطة أن توفر الأمن للمواطن كما في الوسط اليهودي. الصور التي نشرت هي دليل قاطع على العمل الاجرامي التي قامت به الوحدات الخاصة".

وختم قائلا: "نطالب قيادات مجتمعنا بفضح الأعمال الوحشية من قبل الشرطة وأذرعها". وفي المقابل، حذرت اليوم والدة المعتقل عبدالله البحيري في حديث لمراسل "كل العرب" من الأضرار المستقبلية الناجمة عن مهاجمة ابنها وصدمه بالصاعق الكهربائي أمام زوجته وابنته الرضيعة، ولفتت إلى أن "عبد الله يعاني من كسر في الكتف، ولم يستطع حتى الوقوف على قدميه، ولم يتلقَ العلاج الطبي"، داعية كل من يستطيع المساعدة في هذه القضية بمد يد العون.

وتم اليوم تمديد اعتقال الشبان الثلاثة حتى يوم الخميس، حيث استجاب القاضي لطلب محامي الدفاع من المرافعة العامة في لواء الجنوب، علي أبو لبن، بتحويل موكله عبدالله البحيري للمستشفى بسبب الآلام الشديدة التي يعاني منها في منطقة الكتف، نتيجة اعتداء رجال الشرطة عليه.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رهط العتايقة