أخبارNews & Politics

أيمن عودة: لا توجد مفاوضات مع الموحدة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أيمن عودة لكل العرب: لا مفاوضات مع الموحدة ولسنا مع حكومة بينت بل ضدها وضد أن يشكل نتنياهو الحكومة

النائب عودة في حديثه لكل العرب:

نحن ضد اليمنيين ، ضد اليمين الاستيطاني برئاسة بينت وضد اليمين الفاشي برئاسة نتنياهو ، لهذا من الطبيعي ان نصوت ضد ان يشكل نتنياهو الحكومة

واضح ان الكثيرين من المواطنين الوطنيين والصادقين لم يعرفوا انه تم تعديل على قانون حجب الثقة ، فلم يعد هنالك مجرد حجب ثقة عن الحكومة بل يجب ان تذكر من يجب ان يكون رئيس الحكومة ومن ينبغي ان يشكل الحكومة

سنصوت يوم غد مع فض الكنيست ، حيث ان القانون ينص على انه في القراءة الاولى لسنا بحاجة الى 61 عضوا بل اغلبية عادية

لا توجد مفاوضات مع أي طرف من القائمة الموحدة ولم تعقد اي جلسة من اجل اعادة الموحدة التي باعت نفسها في سوق النخاسة لنتنياهو وبينت.


في حديث خاص مع موقع العرب ، رد رئيس القائمة المشتركة ، النائب ايمن عودة على الانتقادات التي وجهت للقائمة المشتركة وله شخصيا حول مساهمة نواب المشتركة في ابقاء حكومة نفتالي بينت وعدم اسقاطها بالقول : " نحن بالطبع ضد حكومة نفتالي بينت ونسعى لإسقاطها ،دائما قلنا بأنه ما يعرف بحجب ثقة بناء الذي فيه ذكر لمن سيشكل الحكومة البديلة نحن ضد اليمنيين ، ضد اليمين الاستيطاني برئاسة بينت وضد اليمين الفاشي برئاسة نتنياهو ، لهذا من الطبيعي ان نصوت ضد ان يشكل نتنياهو الحكومة ، هذا امر مفهوم ضمنا ، واضح ان الكثيرين من المواطنين الوطنيين والصادقين لم يعرفوا انه تم تعديل على قانون حجب الثقة ، فلم يعد هنالك مجرد حجب ثقة عن الحكومة بل يجب ان تذكر من يجب ان يكون رئيس الحكومة ومن ينبغي ان يشكل الحكومة ، ونتيجة لعدم المعرفة بهذا الصدد هنالك من اعتقد انا لسنا ضد هذه الحكومة ، نحن ضد حكومة بنيت وضد ان يشكل نتنياهو الحكومة، لدينا بديل اخر وهو الذي نجح قبل سنتين وأكثر بمنعنا من اليمين تشكيل حكومة على مدار ثلاثة انتخابات".

رئيس القائمة المشتركة- النائب ايمن عودة


وعن التصويت الداعي الى حل الكنيست والذي سيتم يوم غد الاربعاء قال : نحن النواب الستة سنصوت مع فض الكنيست ، حيث ان القانون ينص على انه في القراءة الاولى لسنا بحاجة الى 61 عضوا بل اغلبية عادية بينما في القراءتين الثانية والثالثة بحاجة لأغلبية 61 عضوا".

ونفى النائب عودة عقد اجتماع مع ممثلين عن القائمة الموحدة لإعادتها الى القائمة المشتركة ، وقال : " لا توجد مفاوضات مع أي طرف من القائمة الموحدة ، ولم تعقد جلسة ، وهذا الامر غير موجود وأنا لم اكن جزءا مع هكذا مفاوضات ، لم يُعقد أي اجتماع بين مسؤولين من المشتركة والموحدة ، احيانا اتلقى اتصالات من اشخاص من القائمة الموحدة يعبرون عن تذمرهم من نهج القائمة الموحدة وهذا الامر يحصل كثيرا ، الامر الاساسي هو نهج القائمة الموحدة التي شقت الوحدة وذهبت باتجاه بيع نفسها بسوق النخاسة لنتنياهو ولبينت ، المطلوب هو الوحدة على اساس برنامج القائمة المشتركة ولدي شعور بان الموحدة ماضية في طريقها الذي يرفض أي وحدة".

إقرا ايضا في هذا السياق: