تلفزيون العرب

النائب وليد طه بمواجهة مع العرب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

arabTV| النائب طه بمواجهة العرب: من احتفل باستقلال اسرائيل لا يمكنه المزايدة علينا وإن لم تنفذ شروطنا ستحل الحكومة

وليد طه في مواجهة مع العرب:

هناك انخفاض بـ 40% في عدد جرائم القتل بفضل تدخل الموحدة

الأقصى تحت الإحتلال ومن يبيع الشعارات هو من تخلى عن شعبنا

أيمن عودة يفقد كفاءة قيادة المجتمع وتسبب بتفكيك المشتركة أكثر من مرة

انا مسؤول عن الناصرة وشفاعمرو ومدن الساحل وليس غزة


استضاف برنامج مواجهة مع العرب والذي يقدّمه الزميلان فايز اشتيوي وسعيد حسنين رئيس لجنة الداخلية في الكنيست، النائب وليد طه من القائمة العربية الموحدة.


تطرق النائب طه خلال اللقاء الى عدة مواضيع، حيث قال أن المسجد الاقصى يقبع تحت الاحتلال ولا يوجد احتلال يعامل معاملة جيدة، حتى لو قام بتوزيع الورود والحلوى والتقاط الصور مع كبار السن، سيقى اسمه احتلال، نحن نعمل من أجل الأقصى ويجب منع الشرطة من الدخول الى ساحات الحرم القدسي كما كان قبل عام 2000، هدفنا واضح وصريح وهو الحفاظ على أهلنا في الداخل الفلسطيني من داخل الحكومة، علمًا أننا لا نستطيع ان نأخد دور الدول، في قضايا احتلال الجولان والضفة، كما لم نتخلى عن قضايا شعبنا الجوهرية".

كما وقال النائب طه:" وجودنا في الحكومة أفضل من بيع الشعارات كما تفعل المشتركة، عندما كنا مع شعبنا الفلسطيني عام 1949 ، كان الحزب الشيوعي يحتفل باستقلال اسرائيل، لذلك عليهم عدم المزاودة علينا، نحن نخدم شعبنا وما فعلناه في عام واحد، لم يفعله الحزب الشيوعي على مدار 75 عامًا".

وحول تصريح أيمن عودة في مواجهة مع العرب حول شراكة الموحدة مع حكومة بينت في قتل 17 شابًا عربيًا قال:" هذا تضليل للجمهور، ولا يستحق التركيز لانه فشل في قيادة المشتركة وهو من قام بتفكيكها، هناك عدة أمور تهم شعبنا، وفي حال تفككت هذا الحكومة ستأتي حكومة اسوأ وتقصف غزة".


أبرز العناوين :

المسجد الاقصى يقبع تحت الاحتلال ولا يوجد احتلال يعاملنا بشكل جيد

لو الاحتلال وزع الورود والحلوى سيبقى اسمه احتلال


بعد العام 2000 تغيرت الاوضاع ويتم تدنيس المسجد الاقصى وقبة الصخرة


دخول الشرطة للمسجد الاقصى يستفز المشاعر وهذه الممارسات بحق الاطفال والنساء غير مقبولة


اذا استمرت اسرائيل بهذه الصيغة ستبقى هذه الاحداث المتوترة مستمرة


يجب العودة لقبل العام 2000 ومنع الشرطة من الدخول للمسجد الأقصى


دخلنا الحكومة ونحن نعلم أن هناك قضايا كبرى لا تحل بسهولة ومنها قضية الاقصى والاحتلال


هناك قضايا أكبر من المجتمع العربي الفلسطيني داخل اسرائيل


دورنا ان نحفاظ على رباطنا ووجودنا في الداخل


لا نستطيع ان نأخد دور دول في قضايا احتلال الجولان والضفة


لا نستطيع التأثير حاليًا حول موضوع الاحتلال ولم نتخلى عن هذه القضايا


دخلنا الحكومة ونعلم ان هناك سياسة سيئة وهدفنا التغيير


اليسار الاسرائيلي حكم البلاد فترة طويلة ولم يساعد العرب


دخلنا الى هذا الطريق الشائك من اجل الحفاظ على شعبنا الفلسطيني داخل اسرائيل


من يبيع الشعارات هو من تخلى عن شعبنا ولم يدعم القضية الفلسطينية في الواقع


نحن من نكفل الايتام ونسير الحافلات للمسجد الأقصى وندعم القضية حتى في غزة


غيرنا يقوم بترديد الشعارات ويبيع الكلام ولا يدعم شعبنا


دخولنا الى الائتلاف عزز ما نقوم به

دخلنا الحكومة من أجل اجندة لمجتمعنا العربي وضمنها المجلس الاقصى رغم احتلاله


هناك أمور تتعلق في الأقصى لنا دور بالتأثير من أجلها ولا نخرج للاعلام فيها


نحن في حكومة تعمل ألف حساب لتحركاتنا ووجودنا في الائتلاف


الحزب الشيوعي احتفل باستقلال وقيام دولة اسرائيل عندما كان شعبنا يبحث أرضه ويناضل


نعمل كل ما نستطيع من حل قضية الاقصى بدون شعارات كما يفعل غيرنا


حدودنا لا تصل الى درجة ان نفرض تغيير على مستوى وضعية الاحتلال ودولة تملك الدبابات والصواريخ


أوضاع بلداتنا العربية سيئة جدًا في عدة مواضيع وغيرنا لم يغير الظروف من موقعه لذلك دخلنا الائتلاف


لا نريد ان نبقى في هامش السياسة الاسرائيلية بدون تأثير مقابل الفتات


نحن اول من بادر لمحاربة الجريمة واقترحنا خطة مركزية


هناك انخفاض 40% في عدد جرائم القتل عن العام الماضي بفضل تدخلنا

نواب المشتركة يهاترون منذ العام 1949 ولم يستطيعوا محاربة أي شيء او مساعدة شعبنا

عندما صوتنا مع الانسحاب من غزة غيرنا صوت ضد الانسحاب


المشتركة هدفها اسقاط كل حكومة وحل كل كنيست وتبيع الكلام دون مساعدة شعبنا

أيمن عودة فشل أكثر من مرة في ابقاء المشتركة وقام بتفكيكها


أيمن عودة مع 6 مقاعد يهاتر على قائمة صوتت مع الانسحاب مع غزة


أيمن عودة يفقد كفاءة قيادة المجتمع وتسبب بتفكيك المشتركة أكثر من مرة


خرجنا من المشتركة لانهم يستمرون بالعمل المسرحي وبيع الشعارات


نواب التجمع يختارون منصة الكنيست من اجل الشعارات الوطنية فقط

حتى لو تفككت الحكومة سيأتي اسوأ منها وسيقصف غزة


لا أنتظر رضى حماس من وجودنا في الحكومة بل يهمني أهلي في البلدات العربية


أنا مسؤول عن الناصرة وشفاعمرو ومدن الساحل والنقب وليس عن غزة

هناك تواصل مع السلطة الفلسطينية وهناك لقاء قريب مع أبو مازن


منصور عباس يتواجد في افطار لدى الملك الأردني ونحن بتواصل مع الجميع


تصريح أيمن عودة حول قتل الشبان الفلسطينيين يدعو الى قتلنا ولا يليق به


هل أصبح الاحتفال باستقلال اسرائيل افضل من الدخول الدخول لحكومة لخدمة شعبنا

أنجزنا امور كثيرة منها محاربة العنف والجريمة ونطمح للمزيد


لدينا انجازات في النقب يخص القرى غير المعترف بها وقانون الكهرباء


هناك رؤساء لا يريدون التقديم لقانون الكهرباء لان الموحدة من بادرت اليه


العمل من داخل الائتلاف شاق جدًا لان هناك تركيبة عربية ومن أقصى اليمين


لا أصوت على كل شيء بسرور وخاصة في القوانين العسكرية بالرغم ان غيرنا لم يصوت ضد


هناك نقاط جوهرية لن نتنازل عنها وليس كل ما يقال بالاعلام صحيح


نحن في تواصل سياسي مع بينت لم ينقطع حتى تحقيق مطالب شعبنا


كان لدينا دور فعال ونحن على تواصل من أجل المفاوضات


نحن الان ليس في الائنلاف وليس بالمعارضة حتى يتم حل الامور


هدفنا خدمة المجتمع وفي حال لم يتم الاستجابة لمطالبنا الطريق للانتخابات ستكون سريعة


اريد زوال الاحتلال وتحقيق مطالب شعبي


لا احد يستطيع سلخنا عن شعبنا الفلسطيني والا سيموت الجسد


مجتمعنا العربي لم يختار المواطنة الاسرائيلية بل فرضت عليه


ما حققناه خلال سنة واحدة الحزب الشيوعي لم يحققه عشرات السنين


أيمن عودة مزايد ولا يستحق مني التركيز والتطرق لاقواله

قاموا بالاحتفال بالغاء قانون كامينتس وتضليل الناس

إقرا ايضا في هذا السياق: