أخبارNews & Politics

صدمة في طوبا بعد مقتل سمير عمر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

صدمة في طوبا بمقتل سمير عمر: كان مسالمًا وطيبًا والقاتل أطلق عليه وابلا من الرصاص من مسافة صفر!


لا تزال حالة من الصدمة والحزن تسيطر على بلدة طوبا الزنغرية في الجليل الأعلى في أعقاب مقتل المواطن سمير عمر في الخمسينات من عمره، والذي عُثر عليه مصابًا بعيارات ناريةداخل الشاحنة التي يعمل عليها وذلك أثناء توجّهه إلى العمل.

المرحوم متزوّج وأب لثلاثة شبّان وثلاث بنات، وهو ابن عم رئيس مجلس طوبا الزنغرية وسام عمر. وأفاد مراسلنا أنّ الشرطة تحقق بعدة اتجاهات بما فيها شبهات حول جريمة على خلفية ثأر.

المرحوم سمير عمر

وقال أقرباء الضحية:"يوم امس فقط قام المرحوم بدعوة اقربائه لوليمة افطار، لقد كان فرحًا بلمّة العائلة وبالأجواء وودع الجميع في نهاية السهرة بابتسامة عريضة".

وأضافوا:" في ساعات الفجر تناول وجبة سحور وصلى قيام الليل ثم خرج الى العمل بشاحنته، حيث يعمل مقاول حطب، وعندما كان يسوق شاحنته تمّ اطلاق رصاص نحوها، فترجل الضحية من الشاحنة حتى يفحص ما يحصل، واذا بشخص يقترب منه ويطلق عليه وابل من الرصاص مسافة صفر حتى الموت".

وأضافوا:"المغدور معروف باخلاقه العالية وعلاقته الطيبة مع الآخرين، ومحافظ على الصلوات ومن رواد المساجد، حتى قبل عامين عندما وقعت جريمة قتل في البلدة وكان ابنه ضالعا بها، قال امام الجميع "انا على استعداد بان نخرج من البلدة لتهدئة الأجواء". واضافوا:" لقد قتل سمير بطريقة وحشية، فلم نتوقع بانه سيكون لنا معه لقاء اخير يوم امس، حتى اننا لم نلاحظ بانه كان مرتبكا او يشعر بان هناك من يتعقبه لقتله"، على حدّ قولهم.

وكان قد أفاد الناطق بلسان الشرطة أنّه: "استلم مركز الشرطة عند الساعة الخامسة فجرًا بلاغًا حول العثور على رجل داخل شاحنة وهو مصاب بعيارات نارية، وتمّ إقرار وفاته من قبل الطاقم الطبي، وقوات الشرطة هرعت إلى المكان وباشرت التحقيق في ملابسات جريمة القتل" بحسب البيان.

وقالت الشرطة لاحقا أنّه: "تمّ تقديم لائحة اتهام بحقّ ابن المغدور قبل سنتين بتهمة التسبب بقتل شاب من القرية، ويجري التحقيق فيما اذا كانت هناك علاقة بين الأمرين".

يشار الى أنّه كان قد تمّ العثور على سيارة محروقة في طوبا الزنغرية ويتم فحص شبهات ما إذا تمّ استخدامها في جريمة القتل.

إقرا ايضا في هذا السياق: