رأي حرOpinions

صمت دهرا ونطق عهرا/ بقلم: ابراهيم بدوية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

صمت دهرا ونطق عهرا/ بقلم: ابراهيم بدوية


تمر البلاد في هذه الايام بحقبة تتلحفها الاجواء المشحونة ضد المجتمع العربي من قبل اجهزة الامن والشرطة وجمهور الشعب اليهودي. في ظل عمليات بئر السبع والخضيرة وبني براك وتل ابيب.

ولا يمكن ان تغفل اعيننا عن احداث العام الماضي في هبة الكرامة. ومحاولة جهات عدة في الدولة اخذ هذه الاحداث للفتك وايقاع العقاب على المجتمع العربي. كما وفي منظور قراءة الاحداث لا شك ان ما يدور في الضفة الغربية ووقوع اصابات واستشهاد الابرياء وهدم منازل منفذي العمليات ومحاولة اسرائيل ان تلقن ايا كان ومن يقوم باي عملية ان الرد الاسرائيلي سيكون قويا وانها ستطال حتى من ليس لهم علاقة وفقط لكونهم اقارب منفذ العملية.
ان محمد زكارنه وغادة سباتين رحمهما الله دون ادنى شك يشيران باصابع الاتهام نحو سياسات الحكومة ونهجها كمحتل في الاراضي الفلسطينية ويشير لتصعيد لا ترضاها المواثيق الدوليه ويأخذ المنطقه لهاوية الصدام الدامي .


من جهه ثانية ومع تخبط الخارطة السياسية ووضع الحكومة الحالية وامكانية الذهاب الى انتخابات في حال عدم اعطاء المشتركه او اي حزب اخر شبكة امان لهذه الحكومة .يلوح في الافق سيناريو عودة بنيامين نتانياهو لسدة الحكم ثانية مدعوما باحزاب اليمين كافه .
وفي خضم هذا المشهد المقيت والغير مبشر بالخير لمجتمعنا العربي يختار النائب ايمن عوده الذهاب للاقصى ومن هناك اصدار فيديو يطالب به من الشباب العربي المنخرطين في اجهزة الشرطه او الجيش رمي السلاح وترك الخدمه والانسلاخ من دائرة الخدمه في الدوله واجهزتها الامنيه.
مما لا شك فيه ان المطلب لا يشوبه لا تكفير ولا تحقير ولا خذلان .ولكن السؤال الاهم لماذا اختيار هذا التوقيت لهذه الرساله؟؟؟؟ وما هي الاسباب وراء هذه الرساله ؟؟؟؟
قد يرى البعض ان التوقيت جاء في ظل الغزل من قبل الحكومه للقائمه المشتركه .ويزيد في ان اهم سبب هو قطع الطريق امام الاحزاب اليمينيه في الحكومه تقبل المشتركه خاصة بعد هذه التصريحات .
انا من جهتي ارى ان الاوضاع بحاجة لقيادة رشيدة تضع مصلحة وامن الجماهير العربية وعدم الزج بها في خانة الطابور الخامس. والاهم ان الجو العام كما اسلفت أنفا يعج بغبار الحقد والكراهية والعنصرية للجماهير العربية. ويأتي ايمن عودة ان صح وصف ما قام به فأقول... سكت دهرا ونطق عهرا ....نعم عهرا وليس كفرا .فالقيادي الحكيم ان لم يضع في سلم اولوياته مصلحة الجماهير فانه يجني عليهم بغباء تصريحاته ...واني اتمنى لو ان لدينا قيادات تقوم بعملية استفتاء لفحص امكانية اعطاء شبكة امان لهذه الحكومة. وعدم اخذ قرار يتعلق بمستقبل جماهير من قبل شخص واحد يرى بعينه ومن منطلق بصيرته وحده دون فحص ما تريده الجماهير .

وحتى ان ايمن عودة انزلق في احد لقاءاته حين تم سؤاله عن منصور عباس. وتفوه بجواب لا يليق للفترة التي تعيشها جماهيرنا العربية في ظل التناحر والمناكفات واستشراء الجريمة والهجمة الحكومية وهجمة اليمين المتطرف عليها.
ما يبعث للقلق ان سيناريو رجوع نتانياهو والتاكيد على يهودية الدولة سيتعاظم ويزداد في ظل الشعبويه الفارغة من المسؤوليه من قبل قيادات مجتمعنا العربي.
نحن امام تحضيرات وجهوزية من قبل الشرطه واجهزة الامن والجيش في ذكرى هبة الكرامة خاصة في المدن المختلطة. ونية هذه الاجهزة كسر شوكة النضال فيها ومن خلال العديد من استدراج جماهيرنا في هذه المدن للصدام كي تقوم هذه الاجهزة .بسياسة تكسير الايدي والارجل وبسط السلطة والتسلط ومجتمعنا مهزوما منكوبا خاضعا لاملاءات هذه الاجهزهة.
الصورة واضحة والمثل العربي يقول: اللي ما بيشوف من الغربال اعمى.
فرحماكم بشعبنا الاعزل يا قياداتنا ولا تاخذوا بامننا للهاوية لمجرد خطاباتكم الرنانة وشعبويتكم المدمرة. دون تروي وبعد نظر لما ستؤول اليه الاوضاع بعد تصريحات كتصريحات ايمن عودة غير المسؤولة.

الكاتب هو عضو بلدية الرملة

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ابراهيم بدوية