أخبارNews & Politics

مصادر: اشتباكات في مخيم جنين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الجيش الإسرائيلي ينسحب من مخيم جنين: شهيد وإصابات ووالد منفذ عملية ديزنغوف يرفض تسليم نفسه

ذكرت تقارير عبرية أنّ قوات الجيش الإسرائيلي أجرت مسحًا هندسيًا لمنزل رعد حازم، منفذعملية ديزنغوف،تمهيدًا لهدمه


قالت مصادر صحفيّة فلسطينية إنّ قوات الجيش الإسرائيلي اقتحمت صباح اليوم السبت مخيم جنين، ما أدى الى وقوع اشتباكات في عدّة نقاط الى جانب استشهاد شاب إثر إطلاق الرصاص عليه وإصابته برصاصتين في الرأس والصدر.

وذكرت مصادر محلية في المخيم أنّ "قوات الجيش الاسرائيلي اقتحمت منزل منفّذ عملية ديزنغوف في تل أبيب، رعد حازم، وطالبتهم بإخلاء المنزل بشكل فوريّ". فيما ذكرت مصادر صحفية عبرية أنّ "والد منفذ العملية رفض تسليم نفسه للقوات".

وجاء من وزارة الصحة الفلسطينية أنّ:" حصيلة العدوان الإسرائيلي على مخيم جنين اليوم السبت: 9/4/2022 حتى الساعة العاشرة صباحًا هي شهيد و5 إصابات بالرصاص الحي، علمًا أنّ جميع الإصابات مستقرة."، كما ورد.

لاحقًا أفادت مصادر أنّ "الشهيد أحمد السعدي هو الذي ارتقى خلال اشتباكات بعد اقتحام مخيم جنين".وخلّصت وزارة الصحة الفلسطينية إلى أنّ "الاقتحام الإسرائيلي أدى الى سقوط شهيد و13 إصابة بالرصاص الحي بينهم شابة (19 عامًا)".

وقرابة الساعة 11:30 أعلن عن انسحاب القوات الاسرائيلية من المخيم، فيما أشارت مصادر محلية إلى أنّه :" خلفت قوات الاحتلال الاسرائيلي دمارا كبيرا خلال اقتحامها لشقة منفذ عملية تل أبيب رعد حازم وقد أجرت مسحًا هندسيًا للمنزل"، بحسب المصادر.

وذكرت تقارير عبرية أنّ قوات الجيش الإسرائيلي أجرت مسحًا هندسيًا لمنزل رعد حازم تمهيدًا لهدمه.

الشهيد أحمد السعدي

والد منفذ عملية تل أبيب رعد حازم (رويترز)

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي حول الأحداث أنّ"محاربي وافراد وحدة مستعربي حرس الحدود في يهودا والسامرة وقوات الجيش رصدوا منزل منفذ عملية تل أبيب قبل الهدم، والقوا القبض بحسب توجيه من جهاز الأمن العام "الشاباك"، على 3 مطلوبين في جنين."، بحسب الشرطة.

وتابع بيان الشرطة أنّه:"صباح اليوم، أثناء نشاط حرس حدود يهودا والسامرة وقوات الجيش في منطقة جنين. تم رصد بيت منفذ العملية في تل ابيب كجزء من تخطيط هدم البيت. وفي الوقت نفسه، وبحسب توجيه جهاز الأمن العام "الشاباك" ، تم القاء القبض على مشتبهَين في نشاط إرهابي. وخلال النشاط اندلعت اشتباكات مع مسلحين فتحوا النار على قواتنا في عدد من المناطق.

محاربو وحدة المستعربين في حرس الحدود قاموا بتحييد إرهابي وأطلقوا النار على شخص آخر أطلق النار على قواتنا، وقامت القوات بضبط سلاح (M-16). وتم القاء القبض على المطلوب من قبل الشاباك الذي أصيب بجروح خطيرة على يد قواتنا ونقل لتلقي العلاج. وقد تمت المهمة بنجاح. تم إحالة المشتبهين المطلوبين للتحقيق من قبل جهاز الأمن العام "الشاباك"."، الى هنا نصّ البيان الصادر عن الشرطة.

الصور التالية من الشرطة

إقرا ايضا في هذا السياق: