أخبارNews & Politics

هل أصيب الرئيس الروسي بالسرطان؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

هل أصيب الرئيس الروسي بالسرطان؟| صحيفة: جراح سرطان زار بوتين 35 مرة خلال 4 سنوات


زعم تقرير نشرته صحيفة "تايمز" (The Times) البريطانية أنّ جراح سرطان زار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، 35 مرة خلال 4 سنوات في مقر إقامته على البحر الأسود.

وذكرت مصادر أنّه مع اقتراب بوتين من عيد ميلاده الـ70 تعتني به كتيبة من الأطباء، بما في ذلك يفغيني سيليفانوف جراح الأورام المتخصص في سرطان الغدة الدرقية، وفقًا لما أكّدته لمجموعة "بروييكت" (Proyekt) الصحفية الاستقصائية الروسية.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين - رويترز

ويُزعم أن سيليفانوف زار الزعيم الروسي لما مجموعه 166 يوما على مدى 4 سنوات بينما كان بوتين في سوتشي. ويقال أيضا إن بوتين قد تحول إلى الطب البديل وانغمس في ممارسة الاستحمام في الدم المستخرج من قرون الغزلان المقطوعة.


وكشفت بروييكت عن تفاصيل العلاج الطبي المزعوم لبوتين من خلال فحص وثائق المشتريات الحكومية المتاحة للجمهور، التي تظهر الأطباء من العيادة الرئاسية في موسكو الذين أقاموا في 4 فنادق مختلفة -يستخدمها موظفو الكرملين- قريبة من مقر إقامة بوتين في بوخاروف روشي بين عامي 2016 و2020، عندما كان الزعيم يزور المدينة رسميا أو خلال الفترات التي اختفى فيها بشكل مثير للجدل.

ووجدت بروييكت أن فريقا من الأطباء يصل دائما إلى المدينة قبل الرئيس مباشرة، ولكن في بعض الأحيان "يزداد عددهم بشكل كبير". وقالت المجموعة إنه في حالتين، في عامي 2016 و2019، كان هناك ما يشير إلى أن بوتين خضع لعملية جراحية أو إجراء خطير، على الأرجح في ظهره. كانت الأولى في وقت لم يُشاهد فيه القائد علانية لمدة 5 أيام. وجاء ذلك في أعقاب شائعات مستمرة عن تعرضه لحادث في أثناء ركوب حصان، مما جعله يعرج.

و تشير الوثائق إلى أنه بحلول عام 2019، كان 9 أطباء في المتوسط يرافقون بوتين في زياراته إلى سوتشي. وعلى مدى 4 سنوات، كان 3 أطباء في الفريق يزورونه بانتظام: اثنان متخصصان في الأذن والأنف والحنجرة.

وذكرت الصحيفة أن الطبيب الذي قضى معظم الوقت في سوتشي خلال زيارات بوتين هو أليكسي شيغلوف، أحد اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة، الذي زاره 59 مرة بين عامي 2016 و2019 بإجمالي 282 يوما. وضم أعضاء الفريق الطبي الآخرون أطباء تخدير وجراح أعصاب واختصاصي أمراض معدية وطبيب عناية مركزة.

إقرا ايضا في هذا السياق: