أخبارNews & Politics

ادانة سيدتين من فسوطة بالتنكيل بأطفال
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

توثيق مروع| ضرب وتعنيف واعتداء على أطفال في حضانة: ادانة سوسن قسيس وابنتها شروق من فسوطة


كشف مراسل القناة 13 في منطقة الشمال علي مغربي عن توثيق مروع يظهر اعتداء حاضنة وابنتها من فسوطة على اطفال في الحضانة التابعة لهما في فسوطة.

ويظهر التوثيق المروع الاعتداء والتنكيل بالاطفال، حيث تقوم احدى المتهمات بضرب الاطفال والقاء احدهم ارضًا وسحب الاطفال من شعرهم والعديد من اعمال التنكيل.

المتهمتان من جلسة محكمة سابقة - 2021-06-13

وقد قالت احدى الامهات وهي تبكي:" ما حدث مروع جدًا، اريد أن احمي طفلي، من الصعب جدًا مشاهدة طفلك يتعرض لهذه الاعمال".

يشار الى أن القضية تم اكتشافها من قبل احدى الامهات، التي قامت بوضع جهاز تنصت حتى تم كشف هذه المشاهد الصعبة والمروعة.

المحكمة المركزية في حيفا ادانت المتهمة سوسن قسيس (51 عامًا) وابنتها شروق (26 عامًا)، بعد ان نسبت لهما 7 تهم بالاعتداء والتنكيل.

وكانت قد قدمت النيابة العامة العام الماضي، لائحة اتهام ضد سوسن قسيس (51) عامًا وابنتها شروق قسيس (26) عامًا من فسوطة موجّهة لهنّ تهمًا متعددة بالتنكيل والإساءة والاعتداء على أطفال من خلال عملهن في حضانة في القرية".وبحسب لائحة الاتهام فإن المتهمتين تديران وتعملان بمركز الرعاية النهارية (حضانة) في فسوطة، المتواجد في منزل سوسن. يتواجد في الحضانة أطفال صغار تتراوح أعمارهم ما بين عدة أشهر و 3 سنوات، والذين تم إيداعهم في الحضانة من خلال قسم الشؤون الاجتماعية في مجلس فسوطة ويشرف على دار الحضانة قسم مراكز الحضانة والحضانات في وزارة العمل والرفاه والخدمات الاجتماعية. تشمل لائحة الاتهام الفترة الزمنية منذ شهر أيلول 2020 وحتى يوم اعتقالهن حيث تواجد في هذه الفترة في الحضانة 10 أطفال".


وأضاف البيان: "من خلال عملهن كحاضنات، اعتدن المدعى عليهن ترهيب الأطفال الصغار، واستخدام العنف الجسدي والنفسي ضدهم، واتخاذ إجراءات تأديبية قاسية ضد الأطفال الصغار والتي تضمنت، من بين أمور أخرى، استخدام العنف في الحالات التي يعتقد المتهمون فيها أن الأطفال الصغار يسيئون التصرف.

تسرد لائحة الاتهام 34 حادثة استعملت الحاضنات خلالها العنف ضد الأطفال الصغار، الذين لا حول لهم ولا قوة".وتابع البيان: "على مدى عدة أشهر، واجه الأطفال الصغار سلسلة طويلة ومستمرة ومؤلمة من العنف التعسّفي والتنكيل حيث تضمّن الضرب على الرأس والجسد والصفع ورمي الأطفال على الفرشة أو الأرض وشدّ الشعر وغير ذلك. أرعبن المدعى عليهن الأطفال، وساد الحضانة جو من الخوف. كما وقامت الحاضنات بإجلاس الأطفال لوقت طويل على أريكة الأطفال دون أي نشاط وبدون رعاية، وتعريضهم لأعمال العنف والإيذاء التي تُرتكب في دار الحضانة ضد أطفال معينين. وفي طلب لتمديد الاعتقال، أشارت النيابة إلى أن المتهمتين اعتدتا على أطفال صغار، لا حول لهم ولا قوة والواقعين تحت رحمتهن ويعتمدون عليهن بالكامل، بعنف ووحشية شديدين.

إقرا ايضا في هذا السياق: