أخبارNews & Politics

هآرتس: حكروش مرّ قرب غازي أمارة من كفركنا دون مساعدته
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

هآرتس تكشف بالفيديو: الضابط حكروش مرّ قرب ضحية جريمة القتل غازي أمارة من كفركنا دون مساعدته


كشفت صحيفة هآرتس فيديو للضابط جمال حكروش من كفركنا عندما مرّ من جانب مصاب بالطعن دون أن يقف لمعاينته أو لتقديم مساعدة، وانتهى الحادث بمقتل الشاب غازي امارة قبل عامين.


الحادث وقع في عام 2020، حيث تعرض الشاب غازي امارة البالغ من العمر 35 عامًا للطعن داخل محل تجاري، وعلى اثر ذلك توفي متأثرا بجراحه البالغة. في الفيديو يتبين أنّ ضابط وحدة سيف جمال حكروش تواجد في المبنى، وعندما حصل الشجار خرج وتمّ توثيقه بالفيديو بعد أن شاهد شخصًا ملقى على الدرج ولم يفعل اي شيء.

يشار الى أنّ الشرطة كانت قد ذكرت في حينه "أنّ جمال حكروش تواجد في منطقة الحادث، وهو من قام باستدعاء الشرطة"، ولم تذكر الشرطة بأن حكووش شاهد المصاب أمامه.
مصدر في الشرطة قال: "لا يكفي ان يقوم الضابط بالاتصال بالشرطة، بل كان يتوجب عليه ان يقف الى جانب المصاب لتقديم اي مساعدة واستدعاء طواقم طبية، وليس كما شاهدت في التوثيق. الحديث يدور عن ضابط يعرف التعليمات، واي شخص كان يجب عليه تقديم مساعدة وليس ترك المصاب ينزف حتى الموت، لذلك لا بد من فتح تحقيق حول هذا التصرف وتوضيح ما حصل وعن اسباب عدم الوقوف وتقديم المساعدة".

وتوجّه مراسلنا إلى الضابط حكروش لأخذ تعقيبه، فوصلنا تعقيب من الناطق بلسان الشرطة الاسرائيلية جاء فيه: "هذه الجريمة وقعت في أيلول من عام 2020 في قرية كفركنا، ومع تقدّم التحقيقات تمّ تقديم لائحة اتّهام خطيرة ضد الضالع بارتكاب جريمة القتل. والتحقيقات لا تزال جارية والضابط حكروش هو شاهد في هذه القضية. وحول ما قيل حول الفيديو المنشور لا يمكننا التعليق على الادّعاءات الواردة" كما قال.

كلمات دلالية