أخبارNews & Politics

عدالة في استئناف ضد محطة المسكوبية بالناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مركز عدالة في استئناف وطلب جلسة طارئة ضد محطة المسكوبية في الناصرة

*مركز عدالة قدم الاستئنافبخصوص اعتقال منزلي لنشطاء ومنعهم من ممارسة حق التظاهر والاحتجاج*


وصل الى "كل العرب" بيان صادر عن مركز عدالة، جاء فيه ما يلي:"قدم مركز عدالة صباح اليوم الاثنين، 17/1/2022 استئناف طارئ لمحكمة الصلح ضد محطة المسكوبية في الناصرة بأعقاب اعتقال الناشطة هناء ظاهر واحالتها الى الحبس المنزلي لمدة 5 أيام، وشروط مجحفة أخرى كدفع كفالة ذاتية من أجل إطلاق سراحها بعد التحقيق معها على خلفية حقها المشروع بالاحتجاج والتعبير عن الرأي.

شدد في الاستئناف الذي قُدم بواسطة المحامي ربيع اغبارية من مركز عدالة، على اعتراضين هامين ضد قرار محطة الشرطة في المسكوبية، أولًا عدم قانونية إحالة هذه الشروط بظل غياب تهمة تتناسب مع شروط الافراج أو حتى اشتباه بتنفيذ هذه التهم، وبهذا عدم وجود أي سبب يذكر لاعتقال الناشطة أو إطالة هذه الشروط عليها من أجل الإفراج عنها. ثانيًا عدم الاعتماد على أي قانون يسمح إحالة شروط لإطلاق سراحها.

طالب مركز عدالة من محكمة الصلح في الناصرة، إقامة جلسة عاجلة اليوم، للبت في الاستئناف كون شروط الافراج تنتهك عدة حريات للمستأنفة، وتمنعها من ممارسة حياتها بشكل طبيعي كالذهاب الى العمل وحرية الحركة والتنقل وحرية التعبير عن الرأي والاحتجاج دون أي تبرير لذلك. ويضيف مركز عدالة في الاستئناف للمحكمة، أن عدم تعيين جلسة اليوم يُعد استمرارًا لانتهاك الحقوق المذكورة.

يؤكد مركز عدالة أن الاشتراك في المظاهرات وتنظيمها لا يُشكل أي مخالفة قانونية، وأن محاولة المحققين استجوابها حول اشتراكها في المظاهرة او التنظيم لها، وكل أمر آخر يتعلق بممارسة حرية التعبير والاحتجاج السياسي غير قانونية، وان هذه المحاولات غير مشروعة وغير دستورية، كما وتثير هذه المحاولات للقلق بشأن استخدام غير سليم للأدوات المتاحة أمام المحققين في الشرطة، بما في ذلك منع الاحتجاج والتعبير السياسي المشروع.

ويضيف مركز عدالة: "تُشير شروط إطلاق سراح الناشطة هناء ظاهر الى سياسة كم الأفواه التي تنتهجها الشرطة الإسرائيلية ضد المواطنين الفلسطينيين في البلاد. تم دعوة نشطاء آخرين للتحقيق والحبس المنزلي فقط بسبب الاحتجاج على السياسيات الإسرائيلية وممارسة حرية الاحتجاج والتعبير عن الرأي بما ذلك التضامن مع النقب والأسرى وكافة قضايا الشعب الفلسطيني". "، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: