أخبارNews & Politics

والد المغدور عماش: القاتل يتّم أطفاله
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

والد المغدور محمد عماش من جسر الزرقاء: ابني رزق بطفله الرابع قبل أسابيع والقاتل يتّم صغاره!


تسود بلدة جسر الزرقاء حالة من الحزن الشديد في أعقاب جريمة القتل التي راح ضحيتها الشاب محمد عماش قدورة، وهو متزوج واب لأربعة اطفال، وذلك جرّاء تعرضه للطعن حتى الموت الليلة الماضية.

ويتوافد الى بيت العائلة عدد كبير من السكان الذين استنكروا الجريمة بشدة وطالبوا بالعمل على وضع حد للعنف ومعاقبة كل المجرمين.

خميس عماش والد الضحية قال:" فقدنا ابني الغالي جدا على قلوبنا، الابن المستقيم المتواضع الذي احبه الجميع، فقد قتل فقط لأنه اراد ان ينهي شجارا في جريمة مروعة قتل فيها بدم بارد".

المرحوم برفقة زوجته وأطفاله


واضاف:"قبل ثلاثة شهور فقط رزق محمد بطفله الرابع وكان سعيد جدا، لكن المجرم يتّم اطفاله ورمّل زوجته..لن يشعروا بحضن الأب مرة اخرى، فسوف يعود اليهم جثة هامدة". ثم قال:" حتى متى ستبقى الجريمة مستشرية داخل مجتمعنا العربي؟ لا بد من وقف العنف والجريمة باي ثمن".

المغدور مع طفله الذي لم يتعدى الثلاثة أشهر

وقال صدقي عماش عم الضحية:"لست أستوعب الى أي مستنقع وصلنا. عندما علمت بالأمر اعتقدت بان هناك خطا في تشخيص الهوية، لان محمد انسان لا يضايق احد ومتواضع وبسيط وكل همه عائلته. نحن عائلة مترابطة ودائما نجلس سوية ونلعب ونتحدث، ومؤلم باننا فقدنا خيرة شبان القرية. يجب على الشرطة بان تشدد العقاب على الجناة حتى تتم السيطرة على العنف والجريمة".

إقرا ايضا في هذا السياق: