رأي حرOpinions

التفكك الأسري| د.صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

التفكك الأسري يهدد سلامة المجتمع| بقلم: الدكتور صالح نجيدات

مشكلة التفكك الأسري اليوم مشكلة المشاكل في مجتمعنا العربي في البلاد وتنذر بشر وخطر كبير يسيطر على المجتمع ما لم يتم علاجها من قبل مكاتب الخدمات الاجتماعية ووضع حلول عملية لتجتاز الأسرة مرحلة الخلافات التي تنأى بها , فالتفكك الأسري يحتاج الى العلاج المستمر لاصلاح الزوجين وارشادهم لإزالة اثاره السلبية , وكثير من الأسر اليوم تعاني من المشاحنات والاقتتال وعدم الاحترام بين الزوجين ، وكثير منها وصل الى العنف وفقدان لغة الحوار مما يؤدي الى الطلاق والإيذاء الجسدي والقتل ، والى ارتفاع نسب الطلاق ، فكثير من المواقف الكلامية تبدأ بكلمة معنفة نابية وتنتهي بالطلاق او بالضرب المبرح او القتل !

إن كثرة الطلاق اليوم دمار للأطفال لأنهم يفقدون الأمن والأمان والحنان والدفء الأسري , وللأسف يُستخدم الأطفال بعد الطلاق وسيلة للانتقام والإيذاء المتبادل بين الزوجين، وهذا يؤدي الى انحراف الأولاد وجعلهم في المستقبل عند كبرهم ناقمين على المجتمع , فالجو الأسري المشحون دمار لنفسية الأولاد .

على المحاكم الشرعية تحويل كل الحالات التي تصل إليها قبل البت بالطلاق الى مكاتب الخدمات الاجتماعية وليس الى محكمين في المجتمع لبذل كل جهد من اجل اصلاح العلاقات بين الزوجين للحفاظ على سلامة الاسرة من الضياع .

ما أحوجنا هذه الأيام الى إقامة وحدة خاصة في مكاتب الخدمات الاجتماعية في كل بلد وظيفتها علاج الخلافات الزوجية ودعم الإرشاد الزوجي وتقديم المشورة، وإصلاح ذات البين.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com

إقرا ايضا في هذا السياق: