رأي حرOpinions

أولادكم مخلوقون لزمان غير زمانكم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أولادكم مخلوقون لزمان غير زمانكم| بقلم: الدكتور صالح نجيدات


يقول سقراط:"لا تكرهوا أولادكم على آثاركم ، فإنهم مخلوقون لزمان غير زمانكم"
ما تربينا عليه من قيم وعادات وتقاليد من الصعب تقبله أولادنا وفق قيمنا وعاداتنا التربوية السابقة، وذلك لان ظروف الحياة قد اختلفت وتغيرت 180 درجه والسلوكيات والتكوينات الشخصية لأولادنا تغيرت، وأصبحت التقنيات الالكترونية هي التي تصيغ شخصياتهم وافكارهم , فهم ليل نهار يشاهدون هذه التقنيات ويصغون لها ويشاهدون من خلالها ثقافات وحضارات الشعوب الأخرى ويتأثرون بشكل كبير مما ينشر ويبث بهذه التقنيات حيث أصبحت للأسف هي التي تربي أولادنا , ولذا تكونت فجوة واسعه بين الإباء والابناء , ومن يظن أن أساليب التربية السابقة التي تربينا عليها يمكن أن تؤتي ثمارها في هذا الجيل فهو واهم، ويعيش في الماضي ؛ فالعقلية التقليدية للآباء تختلف عن الصورة الذهنية للأبناء؛ مما يعيشونه اليوم من تغيرات تكنولوجية وتقنية وتطبيقات متسارعة تتطلب منهم مواكبتها، ولا يمكنهم السير حسب النهج التقليدي حتى يجسروا الفجوة مع غيرهم ليواكبوا التطور التكنولوجي الذي من يوم ليوم يتجدد ويتطور بشل مذهل ؛ ما يجعلنا ننظر للابن بأنه ضائع أو ضل الطريق، وهو منطقيًّا على صواب من منظار التكنولوجيا الحديثة .
مستقبل أولادنا من منطلق منظارنا تحيطه الضبابية وعدم الوضوح فيما سيكون عليه أبناؤنا في المستقبل ، سواء من حيث بر الوالدين والتمسك بالقيم والعادات والتقاليد وغيرها من أمور , فهذا جيل مختلف ، لم يحدد بعد هوية نفسه. وهو يرفض القديم ويعتبره تخلف وينادي بالانفتاح والتحديث والانفتاح نحو العالم الخارجي . جيل يتعامل مع الاهل بطريقة يريد منهم فقط تنفيذ طلباتهم، وشراء مستلزماتهم وحاجياتهم.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com


إقرا ايضا في هذا السياق: