أخبارNews & Politics

زبيدات من سخنين: لنقاطع المنتجات الغالية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إبراهيم زبيدات صاحب سوبر ماركت في سخنين: يجب مقاطعة المنتجات التي سيرتفع سعرها بشكل مبالغ


تضرب البلاد موجة غلاء حادة في أسعار السلع في الأسابيع المقبلة، ومن ابرز السلع التي سيرتفع سعرها مطلع العام 2022 منتجات الحليب التي من المقرر ان ترتفع بنسبة 9%، السكن بنسبة 6%، الكهرباء بنسبة 4% ومن ابرز السلع التي ستشهد اكبر نسبة ارتفاع ستكون المشروبات الخفيفة، حيث من المقرر ان يرتفع سعرها بنسبة 35%.


عن هذا الارتفاع تحدثنا مع إبراهيم زبيدات ، صاحب سوبر ماركت أبناء علي زبيدات في سخنين والذي قال: "اعتبارا من بداية العام يوم السبت سيتم رفع أسعار العديد من السلع ومن ابرز هذه الارتفاعات ستكون نسبة ارتفاع أسعار المشروبات الخفيفة والتي ستبلغ 35% وهذا يعني ارتفاع سعر كل قنينة مشروب خفيف، أي كان نوعه 2 شاقل على الأقل، علما بانه قبل شهر تم رفع أسعار المشروبات الخفيفة 30 اغورة كتعويض عن سعر الاسترجاع، ليصبح مجمل الارتفاع الحاصل على أي قنينة مشروب خفيف من فئة 1 لتر ونصف شاقلان وثلاثون اغورة ".

وتابع زبيدات: "هذا الارتفاع كبير جداً ومبالغ فيه ، سيثقل كاهل العائلات العربية محدودة الدخل وسيرهق ميزانياتها، وكل هذا يأتي في ظل ازمة الكورونا التي ما زالت تلقي بظلالها على الاقتصاد المحلي والعالمي".

واردف: "هنالك موجة غلاء كبير في طريقها الينا ، وكصاحب شبكة سوبر ماركت، تلقيت رسائل الكترونية ونصية من كبرى الشركات في إسرائيل عن غلاء في الأسعار خلال الأسابيع القادم، وعلى سبيل المثال شركة اوسم ستقوم برفع أسعار منتجاتها بنسبة 7% اعتباراً من اليوم الأول من شهر شباط القريب، كما وقامت شركة سانو برفع أسعار منتجاتها، والعديد من الشركات ستحذو حذوهم بسبب الارتفاع في أسعار المواد الخام وأسعار الشحن في خارج البلاد".

وخلص زبيدات الى القول: "يجب علينا كمواطنين ان لا نقف مكتوفي الايدي امام هذا الارتفاع، يجب إقامة جمعيات ومؤسسات تعمل على مناهضة ارتفاع الأسعار والتصدي للقوانين التي تسن بحجة رفع الأسعار، واكثر من ذلك يجب علينا كمواطنين ان نكون موحدين وان نقاطع المنتجات التي يرتفع سعرها بشكل مبالغ فيه، لنجبر الشركات المصنعة على إعادة سعر هذا المنتج الى ما كان سابقا، والا فان بضاعتهم سوق تتكدس على الرفوف".

كلمات دلالية