أخبارNews & Politics

العربية للتغيير تنتقد عباس وريناوي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

العربية للتغيير: منصور عباس وريناوي زعبي خرجا من تصويت لجنة المالية بشأن المدارس الأهلية العربية


تحت عنوان "لجنة المالية البرلمانية تجاهلت المدارس الأهلية العربية غير الرسمية، أصدرت الحركة العربية للتغيير بيانًا أشارت من خلاله الى أنّه:"صوتت لجنة المالية من جديد على ميزانية وزارة التعليم والتي ضمت تحويلات لمؤسسات تعليمية تابعة للحرديم وتجاهلت المدارس الاهلية العربية المُعترف بها وغير الرسمية (מוכר שאינו רשמי) التي تُطالب بتحويل ٨٤ مليون شاقل، وُعدت فيها بالماضي.".

وأشار البيان الى أنّه:"طرح النائب الطيبي قضية المدارس والمطالبة بإعادة التصويت قائلًا بأن المدارس العربية في الناصرة والجليل والرملة والمدن المختلطة وفي القدس تضم حوالي ٨٠ الف طالب.واضاف النائب احمد الطيبي: "هؤلاء الطلاب ينتظرون هم ومدارسهم هذه الميزانية أسوةً بسائر المدارس التي تم تحويل الميزانيات إليها".
وفي التصويت الاول صوت الائتلاف ومن ضمنه منصور عباس مع الحكومة وضد المدارس الاهلية عملياً .
وفي التصويت على اعادة التصويت רביזיה صوت ٥ نواب مع مطلب النائب احمد الطيبي لدعم هذه المدارس وهم: عوفير كسيف ،اوفير كاتس، يانون ازولاي ، وجفني واحمد الطيبي.

بينما صوت ٦ نواب من الائتلاف ضد، في حين غادر القاعة مندوب القائمة الموحدة(منصور عباس) ومندوب ميرتس(غيداء ريناوي زعبي). ولو صوتوا هؤلاء النواب لرجّحوا الكفة وساعدوا هذه المدارس وطلابها.

وعبّر مندوب المدارس الأهلية الاستاذ عوني بطحيش عن خيبة أمله من النتيجة وعدم دعم نواب الائتلاف عربًا ويهودًا لهم، قائلًا أننا سئمنا من الوعود الفارغة."، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: