أخبارNews & Politics

فضيحة جديدة تلاحق رئيس الموساد السابق
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فضيحة جديدة تلاحق رئيس الموساد السابق: سرب أسرارا أمنية لعشيقته!



فضيحة جديدة تلاحق الرئيس السابق لجهاز "الموساد"، يوسي كوهين، بعد أن كشف طليق عشيقته أنه "كشف لها عن أسرار أمنية تخص إسرائيل وأنشطة تخص جهاز الموساد".

واتهم "غاي شيكر" طليق عشيقة كوهين خلال مشاركة في برنامج التحقيقات الصحافية للقناة الإسرائيلية "13"، بأنه "أقام علاقات غرامية مع طليقته التي كانت تعمل مضيفة طيران في شركة ال عال الإسرائيلية".

وكشف أن كوهين الذي كان يتردد على منزله، منذ عام 2018، أفشى عدة أسرار أمنية تخص "إسرائيل"، بينها طريقة تجنيه للموساد، والغطاء الذي استخدمه لاختراق دولة عربية والوصول إلى طبيب زعيم عربي لمعرفة معلومات عن أوضاعه الصحية.

وأضاف أن كوهين اعترف أمامه أنه "فصل ستة رؤساء أقسام في الموساد فور توليه المنصب لأنهم لم يكونوا موالين له".

وفي وقت سابق، كشفت مصادر إعلامية إسرائيلية عن تلقي كوهين آلاف الدولارات من الملياردير الأسترالي جيمس باكر، كما استغل منصبه للحصول على وظيفة لابنته في شركة يملكها مستشار الأمن الوطني الإماراتي طحنون بن زايد.

كلمات دلالية