أخبارNews & Politics

النقب: سائق الحافلة من كسيفة التي سقطت منها طفلتان يسلم نفسه
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشرطة: سائق الحافلة من كسيفة التي سقطت منها طفلتان يسلم نفسه| العائلة: لم يهرب وتواجد بالمستشفى


أفاد الناطق بلسان الشرطة أنه: "بعد الحادثة التي وقعت يوم أمس في بلدة كسيفة في النقب، والتي أسفرت عن إصابة طفلتين بجراح خطيرة جراء سقوطهما من نافذة حافلة ركاب، قام السائق اليوم بتسليم نفسه وهو شاب (27 عامًا) من سكان كسيفة واقتيد للتحقيقات" إلى هنا نصّ البيان.

هذا وكانت قد اصيبت مساء أمس الثلاثاء، طفلتان (5 و3 سنوات) بجراح خطيرة اثر سقوطهن من نافذة حافلة على شارع 31 بالقرب من مدخل كسيفة في النقب. وقامت طواقم الاسعاف التابعة لنجمة داوود الحمراء بنقل الطفلتين الى مستشفى سوروكا للعلاج.وتحقق الشرطة في ملابسات الحادث.

عائلة الطفلتين

وانكرت عائلة الطفلتين ما ورد على لسان الشرطة، مؤكدة ان السائق كان بجوار الطفلتين الشقيقتين - وهما ابنتا عمه - حتى فجر اليوم للإطمئنان على صحتهما.

وقال حميد أبو حميد، نائب رئيس مجلس كسيفة، في حديث لمراسل "كل العرب": "القضية حصلت مع أبناء العائلة وبسبب وجود حالات وفاة في الحارة تم نقل حفل الحناء لقاعة في رهط، حيث كان في الباص 40 أمًّا وشابة وطفلة. يبدو أن الطفلتين قامتا بالاتكاء على الشباك فسقط وسقطتا خلفه".

وأضاف قائلا: "ادعاءات الشرطة غير صحيحة فالسائق لم يهرب بل رافق الطفلتين مع سيارات الإسعاف إلى مستشفى سوروكا بئر السبع. الشرطة وصلت بعد عشرين دقيقة من الحادث وبعد نقل الأختين إلى المستشفى، وكان السائق حينها معهما في المستشفى حيث بقيت العائلة حتى ساعات الفجر معهما. اليوم توجه لتقديم افادته في محطة شرطة عروعير-عرعرة النقب".

كلمات دلالية