كوكتيلCocktail

حقن 40 ناقة بالبوتوكس في السعودية!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

استبعاد 40 ناقة في مهرجان الإبل في السعودية بسبب حقنها بالبوتوكس

استبعدت السلطات السعودية أكثر من 40 ناقة من المشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته السادسة. وتم استبعاد كل الإبل التي تعرضت لأي "شكل من أشكال العبث"، حيث يقوم بعض الملاك "بتحسين المنظر العام" للإبل "بغية الحصول على الجائزة".

بحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس" فإن هناك لجنة طبية تقوم بإجراء"الفحص الإكلينيكي" على جميع النوق المشاركة باستخدام معدات خاصة، تضم أجهزة أشعة، وأجهزة سونار ثلاثي الأبعاد، إلى جانب اختبارات طبية لتحليل الجينات.

وقد تم رفع قيمة جوائز المهرجان هذا العام إلى 250 مليون ريال 66 مليون دولار ما يجعله الأعلى عالميًا في مجاله. ويقرر المحلفون الفائز بناءً على شكل رؤوس النوق والرقبة والحدب واللباس والمواقف. ولكن يمنع استخدام حقن البوتكس أو شد الوجه لجعل الإبل أكثر جاذبية.

ولكن يقوم البعض بإجراء عمليات "تجميلية، وحقنهم بمواد تجميلية مختلفة كالسيليكون، والفيلر لاظهار التناسق في الشكل الظاهري للإبل، ولاتباع مقاييس جمال محددة" يبحث عنها ملاك الإبل.

واكتشفت السلطات هذا العام أن عشرات المربين قاموا بمد شفاه وأنوف الإبل، واستخدموا هرمونات لتقوية عضلات الحيوانات، وحقنوا رؤوس الإبل وشفاهها بالبوتوكس لتكبيرها، واستخدموا مواد حشو لتليين وجوهها. في عام 2018، تم استبعاد 12 متسابقًا لأن أصحابهم استخدموا مادة البوتوكس على جمالهم.

مسابقة جَمال الجمال هي واحدة من المناسبات ضمن المهرجان الضخم الذي انطلق في الأول من ديسمبر وسيستمر لمدة 40 يومًا، ويشمل سباقات الهجن والاحتفالات الأخرى التي تعرض عادةً الآلاف من الجمال العربي. ويسعى المهرجان إلى الحفاظ على دور الجمل في التقاليد والتراث البدوي للمملكة. تربية الجمال هي صناعة تقدر بملايين الدولارات وتقام أحداث مماثلة في جميع أنحاء المنطقة.

:

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
السعودية