السلطات المحلية

بلدية الناصرة تستنكر مقتل ايهاب سعدي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بلدية الناصرة تستنكر مقتل ايهاب سعدي: لا بدَّ من وقف نزيف الدم وعلينا أن نتكاتف ضد الإجرام

استنكرت بلدية الناصرة من خلال بيان عمّمته اليوم الثلاثاء مقتل الشاب ايهاب سعدي ابن المدينة، وشددت على أنّه :"لا بدَّ من وقف النزيف والتكاتف ضد الإجرام والإعتداءات".

وجاء في بيان بلدية الناصرة ما يلي:"يعيش المجتمع العربي في البلاد في السنوات الأخيرة مسلسل من القتل والجريمة والعنف فلا يكاد يمر يوم الا وهناك خبر جريمة نكراء يذهب ضحيتها أبناً من ابناء شعبنا بحيث تجاوز العدد أكثر من مئة ضحية لهذا الوباء في أقل من سنة الأمر الذي لم يعد يحتمل أو يطاق. مدن وقرى كثر تأن تحت وطأة الجريمة وعائلات تتوجع وتتألم لفقدانها شاب في مقتبل العمر يقتلون وظاهرة السلاح والأجيرين في ازدياد ما يعدهُ ازدياد. الى أي واقع مرير نحن ذاهبون، وأي مصير ينتظر الأجيال القادمة؟".

الشاب المرحوم ايهاب سعدي

وزاد البيان:"بالأمس فجعت الناصرة بمقتل ابن من ابناءها من عائلة السعدي جريمة نكراء دمرت بيتاً لشابٍ في مقتبل العمر رَبُ عائلة من اربع افراد برصاصات قاتلة لم تمهله طويلاً فقتلت بداخلنا الآمان الشخصي والأمن الذي يرتجيه كل انسان لنفسه لأفراد عائلته. الناصرة التي تعيش اليوم موسم الفرح والبهجة في شهر الميلاد والتي تود ان تعود الحياة الى مجراها الطبيعي الذي نغصهُ وباء الكورونا وتبعاته من قيود وعوائق حياتيه كثيرة كانت تحلم بواقعٍ أمن وامان فجاءت الرصاصات الغادرة لتبعد أحلامنا وأمانينا. علينا ونحن نعيش محنة القتل والاعتداء والعنف أن نتكاتف ونتضامن ونتعاضد منددين جميعاً بالأجرام والقتل والاعتداء على الناس في بيوتهم وأمنهم، علينا أن نتحدى لنصد العنف بمختلف اشكاله ونكبح جماح الخارجين عن القانون".

وتابع بيان بلدية الناصرة:"بإسم رئيس بلدية الناصرة وادارتها ومجلسها ندعو كافة الشخصيات الرسمية والمجتمعية والقيادات الروحية والدينية والاجتماعية والسياسية ان تتكاتف وتتفق على السعي الجاد لمنع تراكم الأحداث التي تضر بمستقبل المدينة وأمنها وأمانها ندعو لجان الصلح المحلية البدء في عملها بحيث يعم السلم ونمنع الجريمة. نتوجه لعائلة السعدي عائلة الشاب المغدور بأحر التعازي فمصابهم مصاب المدينة بأكملها وجرحهم هو جرحنا وفقيدهم هو فقيد الناصرة وندعوهم كعائلة نصراوية أصيلة وعريقة تعرف مكارم الأخلاق وتتبع سنن الحق والفضيلة والعادات والأعراف أن تنهج بما تمليه هذه المكارم. ونطالب الشرطة ان تعمل بكل قوة من أجل صد شبح الموت عن مجتمع بات يعيش بقلق دائم. الشرطة تستطيع ان تمنع الجريمة وعليها التحرك لصد المجرمين قبل ان تتحول الامور الى فوضى عارمة."، الى هنا نصّ بيان بلدية الناصرة.

إقرا ايضا في هذا السياق: